جيمس جيفري يكشف حدود «المنطقة الآمنة» ومكان توزع الأسلحة!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – كشف المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، نتائج مباحثات بلاده مع تركيا حول «المنطقة الآمنة» شمالي سوريا، منوهاً أن العمق المناسب لهذه المنطقة يتراوح بين 5 و15 كم.

وأكد جيفري إن «المشروع الجديد بشأن #المنطقة_الآمنة يتضمن أن تدير هذه المنطقة قوات أمريكية وتركية مشتركة»، وفقاً لشبكة «روداو» الإعلامية.

وأوضح جيفري أن «الموقف التركي متشدد للغاية، لكننا سنواصل مباحثاتنا على مختلف الأصعدة، ومنها المحادثات في الجانب العسكري، والعمق المناسب للمنطقة الآمنة».

وشدد #المبعوث_الأمريكي إلى #سوريا، على أن «من وجهة نظرنا، العمق المناسب هو بين 5 و15 كم على أن يتم سحب #الأسلحة_الثقيلة إلى أكثر من ذلك».

وكشف #جيمس_جيفري خلال رده على أسئلة مراسل الشبكة: «هناك بعض الاختلاف في وجهات النظر بين #أنقرة وواشنطن، لكننا لا نركز عليها كثيرا، بل نريد التعامل مع كيفية عمل أمريكا والأتراك في هذه المنطقة».

وأشار المبعوث الأمريكي، في ردوده «نحن نريد العمل معهم، وهذا الاتفاق هو ما يمكن أن نقدمه لأهالي #شمال_شرقي_سوريا، وهو مهم جدا”.

من الجدير بالذكر، أن بيان السفارة الأمريكية في #دمشق حول تفاصيل مباحثات المبعوث الأمريكي مع المسؤولين الأتراك، كانت بعكس تصريحات #وزير_الخارجية_التركي، الذي نفى التوصل لأي اتفاق، فيما بيان السفارة كان متفائلاً بنتائج المباحثات.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/C0AgX
المزيد