الليرة تتراجع وأعضاء مجلس «الشعب» يكذّبون تصريحات المركزي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

دمشق (الحل) – هاجم بعض أعضاء مجلس «الشعب» تصريحات حاكم مصرف سوريا المركزي، لبعدها عن الواقع، وإصراره على أن التضخم وسعر الصرف وهمي وغير حقيقي، رغم ارتفاع معظم السلع والمواد الاستهلاكية مع وصول الدولار لحاجز 612.

وتساءل عضو المجلس «بسيم الناعمة»: «لماذا يسمح للتجار بالتحكم بسوق الصرف بينما هم السبب وراء هذا الارتفاع؟ وعلى عينك يا تاجر» ولماذا لا «تقوم الحكومة بمحاسبة المستوردين الذين يرفعون الأسعار، وتتخذ بحقهم إجراءات صارمة؟».

وطالب العضو «الناعمة» بضرورة إصدار تشريعات فورية، والضرب بيد من حديد على كل المتاجرين بقوت #الشعب».

ورأى زميل آخر له أن «ارتفاع سعر الدولار يدل على أن هناك قصوراً»، متهماً #حاكم_مصرف_سوريا_المركزي بما يحصل، إذ يقول إن #ارتفاع_سعر_الدولار وهمي ولم يؤثر في المواطن» منوهاً «ليعذرنا الحاكم، لأن هذا الكلام غير دقيق، أثر في كل #الشعب_السوري، ولاسيما في الفقير لأن الأسعار ارتفعت كلها».

وأشار إلى أن «ارتفاع الأسعار له أسباب عدّة أولها ارتفاع سعر الدولار، إضافة إلى جشع بعض #التجار والصناعيين، والأهم عدم وجود رقابة حقيقية على الأسواق من قبل #وزارة_التجارة_الداخلية وحماية المستهلك».

وانتقد مختلف الجهات الحكومية قائلاً: «نحن ننتقد من أجل إصلاح الخطأ، لكن هل هناك من يجيب أو يسمع؟ أقول: لا بكل صراحة, فبعض المعنيين (أذن من طين وأذن من عجين) لأننا اليوم لم نرتقِ إلى ما نريد».

تجدر الإشارة إلى أنه وبعد تحسن استمرّ لأقل من 24 ساعة، تراجع #سعر_صرف_الليرة_السورية، مجدداً، أمام الدولار واليورو، وذلك خلال تعاملات ما بعد عصر أمس الأحد.

 

إعداد وتحرير: المحرر الاقتصادي

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/sxurW
المزيد