ما علاقة الحشد الشعبي بقاعات الروليت في فنادق بغداد؟

رصد ـ الحل العراق

كشف المتحدث السابق باسم هيئة # #الحشد_الشعبي # #كريم_النوري ، أن عملية اقتحام قاعة “روليت” في فندق # #الميريديان ب #بغداد ، أطاحت بأبرز شخصيتين في مجال المتاجرة بالنساء و #القمار وتهريب # #الفتيات .

النوري قال في مقابلة متلفزة، إن «عملية اقتحام الروليت أدّت لاعتقال أبرز الشخصيات المعروفة ب #القمار والمتاجرة بالنساء وتهريب #الفتيات لأوروبا هما: # #حسين_الزهراوي وحمزة # #الشمري ».

مبيناً أن «العملية تمّت من قبل أمن الحشد الشعبي والأمن # #الوطني ، لسرية المعلومات، باعتبار الشخصيتين لديهما علاقات مع # #ضباط أمن يتم إبلاغهم قبيل اعتقالهم، ليهربوا قبل وصول القوات #الأمنية لهم».

موضحاً أن «العملية تمّت بإشراف # #رئيس_الوزراء # #عادل_عبدالمهدي ».

وأشار إلى أن «السبب وراء مداهمة صالات # #القمار ، هو لأنها تحوَّلت إلى أماكن غسيل # #أموال لرجال # #أعمال ».

وكان رئيس # #اللجنة # #الأمنية في # #البرلمان العراقي السابق، # #حاكم_الزاملي ، أن أكد وجود 10 صالات للعبة الروليت في فنادق # #بغداد ، تستخدم كوسيلة لغسيل ال #أموال وتهريبها إلى الخارج.

ونبّه في بيان سابق، إلى وجود شخص يدعى “الحجي” يشرف على صالات الروليت في فنادق #بغداد ، واصفاً إياه بـ”الكذاب”، وبأنه يمتلك نوادي ليلية، ويتعاطى المخدرات.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي