بغداد 35°C
دمشق 21°C
الأربعاء 12 مايو 2021
بعد أن أصدرته الحكومة..الحشد يرفض تنفيذ قرار رفع حظر التجوال في سامراء - الحل نت

بعد أن أصدرته الحكومة..الحشد يرفض تنفيذ قرار رفع حظر التجوال في سامراء


خاص – الحل العراق

تعدد مصدر القرار الأمني في قضاء #سامراء، بمحافظة #صلاح_الدين أثر بشكل كبير على الحياة في القضاء، وزاد من كاهل المواطن على جميع الصعد، حيث شهد اليوم الأول من قرار رفع الحظر احتجاز عدد من سيارات المواطنين، من قبل فصائل في #الحشد_الشعبي، بحجة أن قرار حظر التجوال بعد الساعة الثانية عشر ليلاً مازال ساريا، في حين أن قيادة العمليات أصدرت قراراً وعممته على جميع السيطرات الداخلية والخارجية، يقضي برفع الحظر.

إذ أعلنت #الحكومة_المحلية في محافظة صلاح الدين، في منتصف حزيران الماضي، إلغاء قرار حظر التجوال في مدينة #سامراء، المفروض عليها منذ ما يقارب من 15 عاماً، إلا أن القرار لم ينفذ حتى اللحظة.

وأن اختلفت أسباب حظر التجوال ليلاً في سامراء فالمحلات التجارية والأسواق، مازالت تغلق ليلاً، وتعطيل حركة السياحة الدينية في المدينة.

أفراح وعروض بمناسبة رفع حظر التجوال

أعرب مواطنون سامرائيون لمراسل “الحل العراق”، عن «خيبة أملهم بعدم تنفيذ قرار رفع #حظر_التجوال من قبل فصيل في الحشد الشعبي»، واصفين ذلك «بأنه انتهاك للقانون»، كما وطالبوا  «الجهات الأمنية العليا في #بغداد، بتعريف أهالي سامراء على الجهة الأمنية في القضاء، التي تصدر القرارات».

وتنوعت أشكال الفرح في سامراء، بعدما قررت قيادة العمليات رفع حظر التجوال، حيث بادر عدد من أصحاب المحال التجارية بهذه المناسبة، بحملة تنزيلات على اسعار البضائع والمنتجات وصلت إلى حد 30% بعد الساعة الحادية عشر لتشجيع الحركة الليلة، كما كانت سابقاً».

سرايا السلام ترفض تطبيق الأوامر العسكرية

إلى ذلك، أكد مصد عسكري، لـ “الحل العراق”، أن «فصيل في #الحشد_الشعبي، يُدعى (سرايا السلام)، رفض تطبيق رفع حظر التجوال بشكل كلي عن مدينة سامراء، وقرر تقليص الوقت فقط».

وبين المصدر، أن «حظر التجوال، أصبح يبدأ منذ الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وحتى الساعة الرابعة فجراً، عكس ما قررت #قيادة_العمليات، بحجة وجود #مخاطر_أمنية على سامراء و #مرقد #العسكريين».

البرلمان يتدخل على خط الأزمة

وقالت النائب عن محافظة #صلاح_الدين، #كفاء_فرحان، لمراسل “الحل العراق”: إن «نواب محافظة صلاح الدين، وأعضاء مجلس المحافظة، وكذلك الحكومة المحلية، طالبوا في أكثر من مناسبة #الحكومة_العراقية، بإصدار أوامر عسكرية، لإلغاء رفض الحظر عن سامراء».

 وبينت أن «المطالبة المستمرة، جعلت الجهات العليا في بغداد، تصدر الأوامر إلى قيادة العمليات في سامراء، لإلغاء حظر التجوال في سامراء، بشكل كلي، لكن الجميع تفاجئ، بعدم تنفيذ هذا الأمر من قبل فصيل في الحشد، بحجة الوضع الأمني».

وأضافت فرحان، بأنه «تم تقديم طلبات رسمية باسم نواب وأهالي محافظة صلاح الدين إلى الحكومة المركزية، بهدف سحب فصائل في الحشد، وإبقاء الملف الأمني بيد #الجيش و #الشرطة حصراً، وتنفيذ قرار إلغاء رفع الحظر».

دعوات لمعاقبة المخالفين للتعليمات العسكرية

من جانبه، قال الشيخ #أحمد_الخزرجي، أحد وجهاء قضاء سامراء، لـ”الحل العراق”: إن «أهالي سامراء لم تكتمل فرحتهم بإلغاء رفع الحظر، فقد تم إعادة العمل به مرة أخرى، مما سبب حالة إحباط كبيرة لدى الأهالي».

وأكد أن «حركة #السياحة_الدينية في مدينة سامراء، شبه ميتة، بسبب قرار حظر التجوال، كما هناك محلات أغلقت وأهالي هاجروا المدينة، بسبب هذا القرار، الذي فرض على المدينة منذ سنوات طويلة جداً».

وطالب الخزرجي، من «الحكومة المركزية، بفرض سلطتها على جميع الجهات الأمنية المسلحة، ومعاقبة أي جهة ترفض تطبيق القرارات العسكرية، الصادرة من الجهات العليا، صاحبة القرار في #بغداد».

ويقول الأهالي، أن سامراء أصبحت تتمتع بالأمن والأمان، ولذا باتوا يطالبون بإلغاء حظر التجوال في المدينة ليلاً، حتى يتسنى لهم ممارسة طقوسهم الخاصة وعدم تقييد حركتهم بساعات محدودة من اليوم، فامتداد الحظر لخمسة عشر عاماً، أرهقت أهالي هذا القضاء وحولت حياتهم إلى ما يشبه الجحيم، نتيجة التشديد الأمني.

يُذكر أن، قضاء سامراء الذي يبعد عن العاصمة #بغداد 125 كيلومتراً شمالاً، ضمته منظمة #اليونسكو إلى #لائحة_التراث_العالمي عام 2007، كما يعتبر من أهم #المدن_المقدسة لدى #الشيعة العراقيين، وذلك لوجود ضريح الإمامين علي الهادي والحسن العسكري.

تقرير- محمد الجبوري – بغداد

تحرير- سيرالدين يوسف

———————————————————————————


التعليقات