حكومة دمشق تبيع أرض مقبرة “شهداء حرستا” بالمزاد العلني

حكومة دمشق تبيع أرض مقبرة “شهداء حرستا” بالمزاد العلني

طرح مجلس مدينة #حرستا شرقي دمشق، أرض #الزعرورة في حرستا، للاستثمار عن طريق المزاد العلني. وحدد المجلس مدة تقديم الطلبات حتى اليوم الثلاثاء. واشترط على المتقدمين شراء دفتر الشروط بقيمة 5 آلاف ليرة سورية، ودفع مبلغ 50 ألف ليرة كتأمين للاشتراك في المزاد، حسب ما أكدت جريدة “المدن”.

وأرض الزعرورة هي أرضٌ غير مستثمرة تتبع لأملاك (الوقف) وتحوي ضمنها مقبرة، يطلق عليها الأهالي مسمى “مقبرة الشهداء”، فيها أكثر من 3 آلاف قبر، دفن فيها جثامين من أهالي المدينة ممن قتلوا ما بين العامين 2012 و2018، أثناء سيطرة قوات المعارضة عليها.

وأكدت الصحيفة “إن وفداً من الأهالي زار رئيس مجلس مدينة حرستا (عدنان الوزة) وطالبه بإلغاء المزاد من باب إنساني، مراعاةً لمشاعر الأهالي. إلا أن (الوزة) رفض ذلك، وقال إن “مسألة القبور ستعالج مع المستثمر بعد انتهاء المزاد”.

واتخذ أهالي حرستا تلك الأرض كمقبرة في تشرين الثاني 2012 نتيجة استهداف مشيعي الجنائز في المقبرة التقليدية بالقناصات.

وتحاذي تلك الأرض (الزعرورة) حي الديرية التابع لمدينة #دوما من جهة الغرب، وكان لهذه المنطقة أهمية استراتيجية خلال حملة النظام على الغوطة الشرقية عام 2018 كأحد أهم محاور اقتحام الغوطة وبعد توغل النظام فيها تمكن من فصل حرستا عن دوما.

في السياق، جرّفت ميليشيات النظام أكثر من 200 قبر من “مقبرة الشهداء” في منطقة السنديانة بمدينة #دوما، خلال تموز/يوليو الماضي. وتذرعت الميليشيات أن المقبرة كانت ثكنة عسكرية قبل الثورة، وسيصار إلى إعادة تأهيلها.
وتتميز #مقبرة_السنديانة باحتوائها على قبور طابقية يصل أحياناً عدد المدفونين في الواحد منها إلى تسعة، حسب المصدر السابق.

تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول سوريا