اللاذقية.. مقتل أحد أقارب “الأسد” والقرداحة في مرمى نيران المعارضة

اللاذقية.. مقتل أحد أقارب “الأسد” والقرداحة في مرمى نيران المعارضة

 

اللاذقية (الحل) – بالتزامن مع استمرار المعارك الضارية على جبهات ريف # #اللاذقية_الشمالي ، بين قوات المعارضة والفصائل الإسلامية من جهة وقوات الجيش النظامي من جهة أخرى، أفادت مواقع موالية بسقوط صواريخ في محيط منطقتي # #الحفة و # #القرداحة ، مؤكدة أنها تسببت بإصابة 5 مدنيين على الأقل وخلفت أضراراً مادية وصفت بالجسيمة.

واتهمت تلك المواقع ما أسمتها “الجماعات الإرهابية المسلحة” باستهداف #الحفة و #القرداحة ، في الوقت الذي لم تتبن الفصائل العاملة شمال اللاذقية  الهجوم الأخير أو أي هجوم سبقه على مناطق متاخمة، كان آخرها قذائف سقطت على منطقة # #كسب و # #صلنفة منذ عدة أيام وخلفت أضراراً اقتصرت على الماديات.

كذلك أفاد ناشطون من القرى المجاورة لبلدة # #الحفة باستمرار الاشتباكات التي تسمع أصواتها بشكل واضح ويتخللها أصوات سيارات الإسعاف المحملة بجرحى القوات النظامية.

وتواصل الصفحات الموالية ذاتها نعي قتلى النظام من أبناء الساحل الذين يسقطون على جبهات حماة، كان آخرهم مقتل “علي معلا شاليش” من أقارب الرئيس بشار الأسد ويقطن في  # #القرداحة وقد تجاوز سنه 60 عاماً وتطوع للقتال في صفوف النظام منذ مدة قصيرة، ليعود بعدها قتيلاً إلى قريته.

إعداد: سلمى الخال. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت