“ومن الحب ما قتل”.. من أجل حبيبته مراهقٌ يشنق “قطة” في طرطوس!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

 

طرطوس (الحل)_ أثارة حادثة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، استهجان المتابعين بعد أن أقدم شابٌ عشريني في محافظة #طرطوس على تعليق مشنقة “قطة” من قطط الشوارع، وأعدمها شنقاً.

الشاب برر فعلته تلك، بأنها عقابٌ للقطة على ما أسماه “اعتراضها طريق الفتاة التي يحبها والتسبب لها بحالة من الذعر”.

ولم يكتف الشاب المراهق بذلك، بل قام بتصوير القطة (المشنوقة) وإرسال الصور لحبيبته ممهورة بعبارة ” هذا مصير من يفكر بإخافتك”.

وتعتبر الحادثة هي الأولى من نوعها في طرطوس، وأثارت استهجان المتابعين الذين انهالوا على الخبر بالتعليقات الساخرة أحياناً والمستنكرة لفعلته معظم الأحيان.

ووصفت أحدى التعليقات ما فعله الشاب أنه تطبيق عملي للمقولة الشعبية “يقطع رأس القط من الليلة الأولى”، فهو بذلك يخيف حبيبته وينال إعجابها بذات الوقت.

بينما أجمع الكثيرون على لا إنسانية ما قام به الشاب المراهق، واصفين فعله ذاك أنه يعبّر عن مرض نفسي يعاني منه.

أما البعض الآخر فتخوّف من مصير مشابه للفتاة في حال فكرت بالاعتراض على ما يقوله لها يوماً ما.

وتشهد محافظة طرطوس بين حين وآخر حوادث قتل لأسباب رومانسية بعض الشيء، كان آخرها نهاية العام الماضي، حين أقدم شابٌ على قتل الفتاة “روان يوسف” بطلقة في رأسها لينتحر بعد ذلك، نظراً لرفض القتيلة الارتباط به بعد اعترافه لها بحبه عدة مرات!.

إعداد: سلمى الخال. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/GhNst
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد