الليرة في تراجع… والحوالات لم تأتِ… لمن العيد؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

دمشق (الحل) – استمرّ سعر صرف الليرة السورية، في التراجع مع إغلاق أسواق المال بنهاية الدوام الرسمي ليوم أمس الخميس، فيما تضاربت الأنباء حول نسبة حوالات التي أرسلت إلى سوريا مقارنة بعيد الأضحى الماضي، وبات العيد حلماً للعديد من السوريين الذين لا يملكون أي مورد.

ووفق إحدى أشهر منصات رصد العملات في سوريا، «سيرياستوكس»، فإن الحوالات القادمة من المغتربين في بلاد اللجوء إلى أقاربهم في الداخل السوري، كانت بنسبة 10% مقارنة بحوالات موسم عيد الأضحى من العام السابق، حسب تقرير لـ«الاقتصادي».

وأشارت المنصة إلى أن «الفارق بين (دولار الحوالات) الرسمي المحدد من #مصرف_سوريا_المركزي، الخاضع للحكومة، وبين السعر الرائج في السوق السوداء، أكثر من 160 ليرة للدولار الواحد».

وكان المركزي قد رفض الاستجابة للمطالب المتعددة التي صدرت عن جهات وشخصيات متخصصة بضرورة رفع سعر #دولار_الحوالات.

وحسب الموقع فإن سعر صرف الدولار في دمشق العاصمة، أغلق مساء الخميس، على ارتفاع بين ليرة إلى ليرتين، ليتراوح الدولار ما بين (605 – 606) ليرة شراء، و(607 – 608) ليرة مبيع.

وفي #حماة، سجل الدولار سعراً قريباً من نظيره في العاصمة.

أما في #حلب، فوصل الدولار إلى 607 ليرة شراء، 609 ليرة مبيع.

وفي #عفرين، سجل الدولار، 608 ليرة شراء، 610 ليرة مبيع.

فيما قالت منصة «الليرة اليوم»، إن الدولار في #إدلب التي تحت سيطرة المعارضة السورية، بقي عند 603 ليرة شراء، 605 ليرة مبيع.

في حين بقي الدولار في مناطق سيطرة #قوات_سوريا_الديمقراطية، مرتفعاً، رغم الأنباء عن اتفاق أمريكي – تركي بخصوص منطقة آمنة، بشمال شرق سوريا.

وبقي الدولار في #القامشلي والحسكة عند حاجز الـ 612 ليرة شراء، 614 ليرة مبيع.

فيما سجل الدولار في #منبج، 610 ليرة شراء، 612 ليرة مبيع.

أما #سعر_صرف_اليورو، وبالعودة إلى دمشق، فقد تراوح ما بين (669 – 674) ليرة شراء، و(675 – 679) ليرة مبيع.

وارتفع مبيع #الليرة_التركية، ليرة سورية واحدة، لتصبح بـ 109 ليرة شراء، 111 ليرة مبيع.

كما ارتفع مبيع الريال السعودي، ليرة، ليصبح بـ 159 ليرة شراء، 162 ليرة مبيع.

أما الدينار الأردني فارتفع 3 ليرات، ليصبح بـ 848 ليرة شراء، 856 ليرة مبيع.

وارتفع شراء الدرهم الإماراتي، ليرة، ليصبح بـ 163 ليرة شراء، 165 ليرة مبيع.

كما ارتفع شراء الجنيه المصري، ليرة، ليصبح بـ 36 ليرة شراء، 37 ليرة مبيع.

وفي سياسات المركزي المالية الأخرى، فقد أبقى «دولار الحوالات والمستوردات» بـ

434 ليرة. كما أبقى «دولار التدخل الخاص» عبر المصارف بـ 436 ليرة.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/SDtjT
المزيد