80 مليار ليرة حجم التلاعب بالعقود المبرمة مع وزارة التربية السورية

دمشق (الحل) – كشفت مصادر مطلعة بدء لجان تحقيق خاصة، ومن مستويات مختلفة رئيسية وفرعية بتدقيق العقود المبرمة لدى وزارة التربية لمواد تم شرائها في الوزارة خلال السنوات الأخيرة وتزيد قيمها عن 80 مليار ليرة.

وحسب تلك المصادر، فإن هذه اللجان مشكلة من #الهيئة_المركزية_للرقابة_والتفتيش والجهاز المركزي للرقابة المالية ومن رئاسة #مجلس_الوزراء ووزارة المالية ووزارة التربية ومجلس الدولة.

وأكدت المصادر أن «لجان التحقيق المذكورة باشرت عملها أولا بتدقيق وحصر العقود المبرمة المتعلقة بالمواد والتجهيزات الالكترونية والمعلوماتية والاتصالات والمواد الصناعية والتدقيق بسلامة وقانونية #إجراءات_التعاقد والتصديق». وفقاً لـ«هاشتاغ سوريا».

كما ستقوم اللجان التأكد من «جدية العروض وعدم وجود تواطؤ بقصد الإرساء على شخص محدد وإعداد قائمة بأسماء العارضين وأسماء من تم التعاقد معه من بين هؤلاء العارضين».

ووفق الموقع، فإن المعلومات الأولية تؤكد «الكشف عن شبكة كبيرة من #كبار_رجال_الأعمال ومسؤولين متورطين بصفقات وعقود فيها تلاعب كبير في #وزارة_التربية» مما يعني حصول #عمليات_فساد كبيرة.

تجدر الإشارة إلى أن الحديث الذي يتم تداوله بين لجان التحقيق المختلفة أن عمل اللجان سيتوسع ليشمل قطاعات وجهات عامة أخرى، والبداية ستكون من مؤسسات وزارة الصناعة وخاصة المؤسسة العامة للإسمنت وكذلك ستمتد التحقيقات إلى عقود الأشغال العامة .

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7p3tX