الناشط «سامر سلوم» قتيلاً تحت التعذيب في سجون هيئة تحرير الشام

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

 

إدلب (الحل)_ كحال مئات الناشطين الإعلاميين والمدنيين الذين سقطوا ضحايا لإجرام “هيئة تحرير الشام”، أعلن أهل الناشط والصحفي السوري “سامر السلوم” عن مقتله داخل  سجون التنظيم الإرهابي المنحدر من فكر القاعدة.

وكتب الصحفي “محمد السلوم” عبر  فايسبوك قائلاً: “أخي سامر السلوم قتيلاً في سجون هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة/تنظيم القاعدة). بعد سنة ونصف من الاعتقال، لم يسمح له فيها بأية زيارة لرؤية أطفاله أو أهله”.

وكانت “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً) قد اعتقلت الناشط المعارض “سامر السلوم” في  26 كانون الثاني 2017.


ومن المعروف أن  “السلوم” كان من أشد الرافضين لفكر “هتش” وكان شديد الانتقاد لممارساتها وتدخلها السافر في حياة السكان وأهالي إدلب وغالباً شكل هذا سبباً رئيسياً في اعتقاله من قبل التنظيم التكفيري.وقبل أيام من اعتقاله كان “السلوم” قد نشر ساخراً من أداء حكومتي “الائتلاف” و”الإنقاذ” المعارضتين قائلاً: “في بلاد الغرب يستقيل رئيس الحكومة وأحياناً الحكومة كلها بسبب فضيحة مالية .. أو قضية اغتصاب يقوم بها أحد أفراد الحكومة (اغتصاب بالتراضي طبعاً)، عنا نحنا بإدلب بس حكومتين اغتصبوا الثورة والشعب وبالإكراه…” .


تحرير: سالم ناصيف
الصورة: فايسبوك

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/uzS8J
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد