حاجز جديد للفرقة الرابعة يخنق السويداء إقتصادياً

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

السويداء (الحل) أقامت #الفرقة_الرابعة مؤخراً حاجزاً جديداً شمال محافظة #السويداء، يقوم بفرض الآتاوة المالية على بعض المواد المنقولة إلى المحافظة، وذلك في سياسة ممنهجة لاحتكار تجارة التبغ، ومواد أخرى.

وقالت صفحة  السويداء 24 إن الفرقة الرابعة للتابعة للجيش السوري، نصبت حاجزاً جديداً في شهر حزيران الماضي على طريق دمشق السويداء، ولكن ليس لفرض الأمان على الشريان الاقتصادي للمحافظة، بل لاحتكار بعض المواد، كالدخان والحديد والنحاس.

الحاجز يفرض آتاوة مالية على مرور مادة التبغ باتجاه السويداء، سواء كان مهرباً أو مرخصاً، حتى باتت تجارة التبغ في المحافظة محتكرة من قبل الضباط والمتنفذين، الذين يشرفون أيضاً على إدخال الدخان المهرب إلى المحافظة.

الرقابة على تجارة أو مرور التبغ واحتكاره بدأت أولى نتائجها تتضح، بزيادة سعر “كروز” الدخان الواحد 300 ل.س في السويداء عن ثمنه في العاصمة دمشق، حيث يجني الحاجز حوالي 10 آلاف ليرة سورية عن كل “كرتونة” دخان واحدة تدخل المحافظة، حسب أحد التجار.

تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7DPXD
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد