«أتاوة عيد الأضحى»… انتهاك جديد لفصائل عفرين ينضم لقائمة طويلة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أفاد مرصد حقوقي بأن الجماعات المقاتلة التابعة لأنقرة والموجودة في #عفرين فرضت أتاوة “معايدة عيد الأضحى” على المدنيين بقرى في ريف المدينة، في انتهاك جديد ينضم لقائمة طويلة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “عناصر من فصيل فرقة الحمزة المدعوم من تركيا عمدوا إلى فرض مبالغ مادية (معايدة عيد الأضحى) على المواطنين في منطقة الباسوطة وبرج عبدالو وعيندارة بريف مدينة عفرين، وبلغت قيمة المبلغ المفروض 5000 ليرة سورية من كل عائلة تملك مزارع جرى حصد محصولها”.

ومنذ أيام كان المصدر ذاته قد وثق أن فصيل السلطان مراد التابع لتركيا “فرض أتاوة مالية قدرها 200 دولار أمريكي على كل المقيمين في منازل لا تعود ملكيتها لهم، حتى وإن كانوا يقيمون في منازل أقرباء لهم أو مستأجرين بعقود مصدقة من المجلس المحلي للقرية، وسط تهديد لهم بطردهم واعتقالهم في حال رفضوا دفع المبلغ”.

وتشهد مناطق “غصن الزيتون” وهو اسم الحملة التركية شمال غرب سوريا انتهاكات واسعة ومستمرة تشمل الخطف والتعذيب والقتل والتهجير القسري بحق المدنيين الذين رفضوا ترك منازلهم. وتتركز الانتهاكات التي ترتكبها تلك الفصائل على المواطنين الأكراد، والتهمة الجاهزة دائماً هي “الانتماء إلى حزب العمال الكردستاني”.

إعداد وتحرير: سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/IXhmx
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد