الإدارة الذاتية ترجع انخفاض مستوى الكهرباء إلى موجة الحر وإيقاف السدود

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

القامشلي (الحل) – أكد مكتب الطاقة والاتصالات التابع للإدارة الذاتية، أن سبب انخفاض عدد ساعات التغذية #الكهربائية، هو خروج عدد من عنفات محطة #السويدية عن الخدمة وتخفيف ساعات تشغيل السدود.

وأعلن المكتب أن ارتفاع درجات #الحرارة بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية، أدى إلى خروج عنفات المؤسسة عن #الخدمة لأكثر من مرة، موضحة أنها لا تعود للخدمة إلا بعد ساعات.

وأضاف المكتب أن عنفتين فقط من أصل 5 عنفات لا تزال ضمن الخدمة، فيما يجري #العمل على إعادة العنفة الثالثة للخدمة في السويدية.

و أشار المكتب في منشور على صفحته في موقع الفيس بوك، إلى تخفيف ساعات تشغيل السدود قليلاً، نظراً للاستهلاك الكبير للمياه في التوليد، مؤكداً أنه حدث تغير في برامج التوزيع في جميع المناطق.

وتعتمد #القامشلي والمناطق الشرقية منها حتى منطقة ديرك-(المالكية) على محطة #السويدية الغازية لتوليد الكهرباء، كما يتم استجرار كميات إضافية من سد الفرات لتغطية حاجات المنطقة.

وتحسن مستوى الكهرباء في غالبية مناطق #الإدارة_الذاتية خلال شهريّ أيار وحزيران، ولكنها عادت وانخفضت خلال شهري تموز وآب، حيث يقول مسؤولو الإدارة الذاتية أن هاذين الشهرين يعتبران فترة ذروة لاستخدام الكهرباء بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وتداول نشطاء أمس، أنباء عن تعرض مناطق الجزيرة السورية لموجة حر، سجلت درجات حرارة عالية، بلغت 50 درجة في محافظة الحسكة، والتي اعتبرت ثالث أعلى درجة حرارة في العالم بعد مدينتين عراقيتين، كما سجلت مدينة القامشلي 47° درجة.

واشتكى سكان عدد من أحياء #القامشلي من انخفاض مستوى ساعات التغذية الكهربائية مقابل توفرها في أحياء أخرى خلال الأيام القليلة الماضية.

وسبق أن أعلن مكتب الطاقة عن تجهيز محطة لتوليد الكهرباء في منطقة #الجبسة، التي من شأنها أن تساهم في حل مشكلة الكهرباء في مدينة الحسكة، التي تعتبر من أكثر مدن مناطق الإدارة الذاتية التي تشهد أزمة انقطاع منذ بداية الأزمة السورية.

وأعلن #التحالف_الدولي قبل أيام أن برامج المساعدات الأمريكية في شمال شرق سوريا يدعم إرساء الاستقرار، بما في ذلك تأهيل الكهرباء لأكثر من 1.5 مليون شخص، وإعادة البنية التحتية التي تخدم أكثر من 300000 شخص.

إعداد: جانو شاكر – تحرير مهدي الناصر

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/M2bPr
جانو شاكر

جانو شاكر

صحفي مقيم في القامشلي، يكتب في القضايا الاجتماعية والسياسية، عمل كمراسل في عدد من المناطق السورية خلال سنوات الحرب، يعمل في مجال التدريب الصحفي محليا.
المزيد