على حساب القوات السورية.. ميليشيا “زينبيون” تنتشر بمحيط معبر البوكمال

دير الزور (الحل)_ أقدمت قوات #الحرس_الثوري_الإيراني على نشر نحو 500 عنصر من ميليشيا #زينبيون التابع لها، على الحدود العراقية السورية عند #معبر_البوكمال الحدودي بين البلدين.

وقالت صحيفة “الجسر” إن الانتشار تم بعد انسحاب قوات الجيش النظامي من المفارز الحدودية صباح أمس الاثنين. وأشارت الصحيفة إلى أن عناصر الميليشيا انتشروا على امتداد 40 كم بعد استقدام تعزيزات عسكرية مدعومة بعربات حربية من العراق.

إعادة الانتشار هذه تأتي في أعقاب اجتماع تم بين القيادات الأمنية السورية وقادة من الحرس الثوري الإيراني يوم 5 من شهر آب الجاري، تم الاتفاق فيه على وضع آلية لتشغيل المعبر الحدودي.

وكان موقع (الحل) قد نشر تقريراً مفصلاً حول مجريات ذلك الاجتماع في حينه، حيث نقل مصدر خاص من ديرالزور، لموقع «الحل»، بأن ” الاجتماع تم داخل المربع الأمني في وسط المدينة، وبتشدد أمني كثيف من كافة المليشيات المتواجدة فيها.

وتناول الاجتماع وضع آلية عمل لمعبر #القائم خلال الأيام القليلة القادمة، بالتنسيق بين حكومة دمشق والحرس الثوري الإيراني المسيطر على مدينة البوكمال، على أن تكون السلطة الظاهرة فيه لجمارك وشرطة النظام السوري”.

إعداد وتحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/bq7mr