علماء: نتائج جديدة لمواجهة مرض السرطان ومنع الوفاة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – توصل علماء جامعة تكساس في دالاس الأمريكية، إلى اكتشاف مهم في عالم الطب، مشيرين إلى أن تحديد مستوى الغلوكوز في الدم يمكن أن يكبح تطور بعض أنواع السرطان.

ووفق ما نشره موقع MedicalXpres، فإنه خلال التجارب المخبرية التي أجراها #علماء_جامعة_تكساس، تم تحويل الفئران المخبرية المصابة بسرطان الرئة إلى حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات، وغنية بالدهون ونسبة بروتينات متوسطة.

كما حقنت الفئران بمستحضر يخفض #مستوى_السكر في الدم. وقد اتضح من نتائج هذه التجارب أن «هذا كبح نمو #الخلايا_السرطانية الظهارية، مع بقاء حجم الأورام دون تغيير»، وفقاً لـ”RT”.

وقام الباحثون بدراسة مستوى الغلوكوز لدى 192 مريضا مصابين بسرطان الخلايا الظهارية في الرئتين والمريء، وكذلك 120 مريضا مصابين بورم رئوي.

ومن خلال نتائج هذه العملية توصل الباحثون لنتائج مهمة، وذلك «بوجود علاقة متبادلة بين ارتفاع مستوى السكر في الدم وطول فترة بقائهم أحياء».

واعتبر الباحثون في نهاية دراستهم أن التحكم بمستوى الغلوكوز، طريقة جديدة لمنع نمو خلايا الأورام الخبيثة، وهذا يختلف عن تدميرها مباشرة. حيث تسمح هذه الطريقة الجديدة في تحويل السرطان إلى مرض مزمن.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/MNuIl
المزيد