الأمم المتحدة: عمليات الإعدام في إيران هي الأعلى في العالم

رصد ـ الحل العراق

أكد خبير #الأمم_المتحدة المعني بحقوق #الإنسان في #إيران #جاويد_رحمن، أن العام الماضي شهد قيوداً متزايدة على الحق في #حرية_التعبير والانتهاكات المستمرة للحق في الحياة والحرية، وخصوصاً أحكام #الإعدام.

وذكر جاويد رحمن، في تقريرٍ سلكه إلى الجمعية الجامعة للأمم المتحدة ونقلته “أسوشيتد برس”، أن «253 عملية إعدام في #إيران تم الإبلاغ عنها بحق بالغين وأطفال».

موضحاً أنه «على الرغم من أن عدد عمليات الإعدام كان الأدنى منذ عام 2007، فإن عدد عمليات الإعدام ما زال واحداً من أعلى #المعدلات في #العالم».

وأضاف أن «هذا التراجع الكبير يعزى إلى تطبيق تعديل عام 2017 على #قانون #مكافحة_المخدرات الإيراني الذي شهد انخفاضاً بعدد عمليات الإعدام المتعلقة بالجرائم المرتبطة بالمخدرات من 231 في عام 2017 إلى 24 على الأقل في عام 2018».

وأعرب جاويد عن قلقه من أن «#إيران لديها أكثر من 80 #جريمة يعاقب عليها بالإعدام».

مضيفاً أن «العديد من هذه #الجرائم لا تعتبر جرائم خطيرة بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق #المدنية والسياسية».

وقال جاويد إن «من بين #الأطفال السبعة المذنبين الذين أفيد أنهم أعدموا في 2018 طفلان يبلغان من العمر 17 عاماً في أبريل بتهمة #الاغتصاب والسرقة المزعومين، وأفيد أنهما أجبرا على الاعتراف تحت #التعذيب».

وقدَّر وجود «ما لا يقل عن 30 حالة من هذا القبيل بما في ذلك الإيراني- النمساوي كامران غاديري المحتجز منذ يناير 2016 ويعاني من ورم في ساقه».

يُشار إلى أن إيران تُعد من أخطر البلدان في العالم للصحافيين والعاملين بمجال #حقوق_الانسان، وقد دعت منظمة العفو الدولية، المجتمع الدولي، بما في ذلك الدول الأعضاء في #الاتحاد_الأوروبي، التي تخوض حواراً متواصلاً مع إيران، إلى مطالبة السلطات بأن توقف على الفور استهدافها لمحامي حقوق الإنسان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية