رجل دين كردي يصف مطربة بـ”بائعة هوى”.. أهالي السليمانية يتفاعلون

خاص ـ الحل العراق

تواصلت ردود الفعل الغاضبة في مدينة # #السليمانية بإقليم # #كردستان العراق على تصريح # #رجل_الدين (هلو حمه رشيد) بعد وسم المطربة الكردية “ماريا هورامي” بكلمات نابية وطعنها بشرفها، على خلفية قيامها بتصوير # #أغنية في منطقة # #صهولكه وسط مدينة #السليمانية وسط جموع المواطنين الذين تفاعلوا بالرقص معها.

الصحافي محمد فاتح قال لـ”الحل العراق” إن «تهجم رجل الدين # #السلفي على المطربة ماريا يعتبر تطرفاً من الناحية الدينية والإنسانية، لأن الله منح # #الحرية للناس ومنع انتهاك حقوق الآخرين والتشهير بهم».

وأضاف أن «المطربة ماريا لم تخرج عن سياقات فنها بل العكس قدمت #ال #أغنية بطريقة راقية ومدنية وحضارية، بل الذي خرج عن السياق هو رجل الدين #السلفي الذي وصف المطربة بأنها “بائعة هوى” ووصف من حولها بأنهم يرقصون مثل “القردة”، وهذا تجاوز وانتهاك واضح».

مطالباً السلطات في الإقليم بـ«معاقبة أي شخص منهم يحاول الإساءة للناس، وينتهك حرية المواطنين، وخاصة من بعض رجال الدين أصحاب الأفكار المتطرفة والمتشددة والتي لا تناسب وضع #كردستان المدنية».

من جهتها، أكدت # #الناشطة المدنية # #هيلين_الجاف ، أن عدداً من منظمات المجتمع المدني سترفع دعوى # #قضائية ضد رجل الدين #السلفي لطعنه بشرف المطربة ماريا هورامي.

الجاف قالت لـ”الحل العراق” إنه «إذا لم يضع # #القضاء وحكومة الإقليم حداً لهذه التصريحات، فإن التطرف سيتسع وسنخسر ما تعبنا على بناءه خلال السنوات الماضية، في سبيل #كردستان المدنية التي يكون فيها حرية التصرف للجميع».

أما، # #المخرج والفنان المسرحي # #رزكار_أمين ، فقد دوَّن على صفحته في “فيسبوك”، بأن «الرد الأفضل والمناسب على رجل الدين #السلفي ، هو تحويل المكان الذي صورت فيه #أغنية المطربة ماريا هورامي إلى مكان للرقص بشكل يومي».

وضجت مواقع # #التواصل الاجتماعي في إقليم #كردستان بسبب هذه الحادثة، ووجه الآلاف من المواطنين انتقادات واسعة لرجل الدين هلو حمه، وقاموا بمشاركة ال #أغنية وإعادة نشرها لدعم المطربة ماريا هورامي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي