إدلب.. 1 كم يفصل القوات النظامية عن خان شيخون

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

تمكنت القوات النظامية والميليشيات الداعمة لها وبدعم من مقاتلات الجو الروسية، من التقدم وقضم مزيد من المناطق في المحاور الغربية والشمالية الغربية لمدينة #خان شيخون جنوب إدلب، وذلك  بعد اشتباكات عنيفة ضد الفصائل والمجموعات الإسلامية المقاتلة على تلك الجبهات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش النظامي بات على تخوم مدينة خان شيخون الغربية بمساقة 1 كلم من المدينة، بالتزامن مع اقترابها من اتستراد دمشق – حلب الدولي، من المحاور الشمالية الغربية لخان شيخون على بعد نحو 3 كلم منه”.

ووثق المرصد السوري ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية جراء العمليات العسكرية في المنطقة، حيث ارتفع إلى 26 قتيل بينهم 18 من المجموعات الإسلامية وفصائل المعارضة، قضوا وقتلوا خلال قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام منذ ما بعد منتصف ليل أمس السبت.

كما ارتفع إلى 11 تعداد قتلى القوات النظامية والمليشيات الموالية لها، وعدد الذين قتلوا وقضوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

في السياق، قُتل 4 مدنيين جراء القصف الجوي من قبل الطيران الحربي والروسي على الريف الإدلبي، منهم طفل واحد سقط بقصف طائرات روسية صباح اليوم الأحد على بلدة حاس جنوب إدلب، وشاب بقصف الطائرات  الحربية على أطراف قرية #الحامدية بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم، ومواطن قضى متأثراً بجراح أصيب بها جراء غارات جوية روسية استهدفت بلدة #معرة_حرمة يوم أمس، ومواطن آخر قضى بقصف جوي روسي على مدينة #خان شيخون في وقت سابق.

إعداد وتحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/UxVCY
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد