الحملة على إدلب…آلاف النازحين في طريقهم إلى الحدود السوريّة التركيّة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

إدلب (الحل) – شهدت عشرات القرى والبلدات في ريف إدلب الجنوبي حركات نزوح واسعة للأهالي باتجاه ريف إدلب الشمالي والحدود السوريّة التركيّة، وذلك تزامناً مع استمرار حملة القصف على المحافظة إضافة على تقدم “الجيش السوري” وسيطرته على العديد من المناطق.

وأفادت مصادر محليّة لموقع الحل بأن طريق إدلب – باب الهوى شهد خلال اليومين الماضيين توافد مئات السيارات التي تحمل أثاث منازل المدنيين، وذلك ممن هربوا من تقدم “القوّات السوريّة”، تزامناً مع القصف الجوّي المكثف على مناطقهم.

وبحسب فريق منسقو الاستجابة” في الشمال السوري فإن إن نحو أربعين بلدة وقرية في ريفي إدلب وحماة دُمرت بشكل كامل، كما غدت العشرات منها خالية من سكانها بسبب الحملة العسكرية المتواصلة من قبل “الجيش السوري” وحليفته وروسيا.

وتتعرض محافظة إدلب منذ أشهر لحملة عسكريّة هي الأعنف، تزامن ذلك مع تقدم أحرزته القوّات السوريّة بمساندة روسيّة في مناطق ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي.

إعداد: فتحي سيمان – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/SuAYU
المزيد