إسطنبول تنهي المهلة.. ما مصير السوريين المخالفين لقوانين الإقامة؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل (تركيا)_ تنتهي، اليوم الثلاثاء، مهلة ولاية إسطنبول التي أعلن عنها الشهر الماضي، من أجل انتقال السوريين إلى الولايات المسجلين فيها بموجب وثائقهم “الكيملك” التي يحملونها.

ووفق موقع NTV التركي، فإن والي إسطنبول قال في بيان صحفي، أمس الاثنين: إن “حوالي 12474 مهاجراً غير شرعياً تم إرسالهم للولايات حيث مراكز الترحيل، كما تم إحالة 1630 سورياً لمراكز الإسكان المؤقت بالولايا من قبل وزارة الداخلية، والعملية مستمرة”.

ورحلت السلطات التركية العديد من السوريين بسبب عدم امتلاكهم وثائق “الكيملك” إلى سوريا، ولم تسمح بعودة سوى البعض منهم، بينما أوقفت التسجيل على منح وثائق “الكيملك” في وقت سابق باسطنبول.

من جانبه، رأى المحامي التركي، “عبدالله ريسول ديمير”، أنه من الضروري تمديد المهلة، كونها لم تكن كافية”.  وطالب بضرورة الاستماع لمشاكل اللاجئين السوريين عن طريق إجراء مقابلات معهم والاستماع لأسباب عدم رغبتهم في مغادرة إسطنبول.

ويعيش السوريون الحاملين لوثائق مسجلة في ولايات أخرى ولم يتمكنوا حتى الآن من العودة لولاياتهم، أجواء من التخوف والقلق، بينما يحاول الكثير منهم المكوث في المنازل وسلك الطرق الفرعية كي لا يمر عبر أماكن وجود الحواجز الأمنية.

إعداد: فراس العلي. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: وسائل إعلام تركية

علق على الخبر