الاتصال الهاتفي مع بوتين لم يحل القضية… إردوغان إلى روسيا الثلاثاء القادم

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – سيجري الرئيس التركي رجب طيب إردوغان زيارة إلى العاصمة الروسية، موسكو، في الثلاثاء القادم 27 آب/ أغسطس الجاري، بعد أن أجرى اتصالا، اليوم الجمعة، بنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، حول التطورات الأخيرة في #سوريا.

جاء الإعلان عن الزيارة عبر بيان صدر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، معلنةً أن الرئيس #إردوغان سيجري زيارة لروسيا في 27 آب/ أغسطس الجاري، للقاء نظيره بوتين. منوهةً أن «الزيارة ستستغرق يوماً واحداً فقط».

وأجرى إردوغان اتصالا هاتفيا مع #بوتين ناقش الطرفان فيه آخر التطورات على الساحة السورية بعد تقدم #الجيش_السوري في ريفيّ #إدلب وحماة ومحاصرته لنقطة #المراقبة_التركية.

وأبلغ الرئيس التركي نظيره الروسي أن «هجوم القوات السورية على إدلب، سيضر الجهود الرامية إلى إيجاد حلول في سوريا»، وفقا لوكالة «الأناضول» التركية.

وشدد إردوغان خلال اتصاله بالرئيس الروسي على أن «هجمات الجيش السوري تشكل تهديدا جديا للأمن القومي التركي» فيما أكد بوتين أنهما «اتفقا على التعاون معاً في مكافحة ودحر الإرهاب في إدلب».

من الجدير بالذكر، أن رتل للجيش التركي تعرّض إلى قصف جوي أعاق تقدمه، بعد أن عبر الحدود مع سوريا متجها نحو إدلب التي كانت تشهد هجمات عسكرية من الجيش السوري مدعوما من حليفه الروسي، والذي سيطر اليوم على العديد من المدن والبلدات بعد يوم من سيطرته على مدينة خان شيخون.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من «الأناضول»

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/hcyZj
المزيد