السفارة الأمريكية بدمشق: عقوبات بحق المشاركين بمعرض دمشق الدولي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

دمشق (الحل) – حذرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، بدمشق، الشركات التجارية والأفراد العاملين في هذا المجال من دعم الحكومة السورية، وذلك عبر المشاركة في فعاليات #معرض_دمشق_الدولي المقرر إقامته نهاية آب/ أغسطس الجاري، وأن عقوبات ستكون بانتظارهم.

جاء ذلك عبر منشور على الصفحة الرسمية للسفارة على «الفي بوك» قائلةً: إن «الولايات المتحدة لا تشجّع على الإطلاق الشركات التجارية أو الأفراد على المشاركة في معرض #دمشق_التجاري_الدولي في 28 آب/أغسطس».

وأضافت السفارة في دعوتها أن: «نظام الأسد يواصل استخدام موارده المالية لتنفيذ هجمات شريرة ضد الشعب السوري. وأي شخص يُجري تعاملات تجارية مع نظام الأسد أو شركائه سيمكّن النظام من مواصلة حملته للقتل والقمع ضد السوريين».

وأوضحت السفارة أنه «ولهذا السبب، تواصل #الولايات_المتحدة وحلفاؤها الضغط على نظام الأسد وأنصاره من خلال #فرض_عقوبات_اقتصادية قاسية».

وشددت السفارة على أنه «يجب أن تكون الشركات التجارية أو الأفراد الذين يخططون للمشاركة في معرض دمشق التجاري الدولي على دراية بأنهم إذا قاموا بإجراء تعاملات تجارية مع نظام الأسد الخاضع للعقوبات أو مع المرتبطين به، فقد يتعرّضون هم أيضًا لعقوبات أميركية».

وختمت السفارة منشورها بإرفاق عنوان بريد إلكتروني، ليتثنى لمن لديه معلومات عن أيّة «شركات تجارية أو أفراد يخططون للمشاركة في المعرض التجاري في 28 آب/ أغسطس الجاري في #دمشق تقديم هذه المعلومات إلى #السلطات_الأميركية، وذلك بإرسالها إلى مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية».

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9gWRH
المزيد