عفرين: استمرار الانتهاكات بحق المدنيين..واعتقال عضوين من المجالس المحلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

القامشلي (الحل) – تستمر الانتهاكات التي تنتهجها فصائل #غصن_الزيتون بحق المدنيين من أهالي عفرين، وفق ما تؤكد جهات حقوقية ونشطاء، أن عناصر هذه الفصائل قاموا مؤخراً باعتقالات لأجل الفدية، وطرد مدنيين من منازلهم وإسكان أقرباء لهم.

وبحسب مركز عفرين الإعلامي فإن عناصر فصائل تسيطر على ناحية #معبطلي-(#موباتا) “اختطفت” من قرية كوليكو، 5 مدنيين من عائلة واحدة، هم: محمد علي خليل حمو، ولقمان محمد حمو، ورفاعي حكمت إبراهيم حمو، حسن رشاد حمو، فوزي عبد القادر حمو.

وأشار المركز إلى أن الفصائل مستمرة في “أعمال #الخطف” بهدف الابتزاز والحصول على الفدية، بعد اتهام المختطفين بتهم معدة مسبقاً، كالانضمام إلى وحدات حماية الشعب، أو العمل مع مؤسسات #الإدارة_الذاتية السابقة.

وذكر المركز أن مسلحين من الفصائل المسيطرة على قرية #باسوطة(12كلم جنوب عفرين) اختطفوا أول أمس محمد أحمد خضر، عضو #المجلس_المحلي في قرية باسوطة الموالي للجيش التركي، أثناء توجهه إلى سوق الهال في مدينة عفرين، حيثُ اقتادته إلى جهة مجهولة.

وفي حادثة مماثلة قالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين، إن #الشرطة_السياسية في مدينة #عفرين اعتقلت عضو المجلس المحلي لناحية شران السيد شيخ سعيد شيخ أسماعيل زادة لأسباب مجهولة. مشيرة إلى أن شيخ اسماعيل كان قد تم الإفراج عنه منذ ثلاثة أيام، حيث كان محتجزاً لمدة ثلاثة عشرة يوماً لدى الشرطة العسكرية.

واتهمت المنظمة يوسف رحال الملقب أبو فيصل المنتمي لفصيل النخبة المتمركز في بلدة #ميدانكي، بطرد المدني رشيد سيدو 35 عاماً من المنزل الذي يأويه مع زوجته و أبنه الوحيد الذي لا يتجاوز عمره العام الواحد بعد ترهيبه و إطلاق النار على جدران المنزل، وذلك لإسكان اقربائه بدلاً عنه.

ورغم استمرار الانتهاكات وتقديم المدنيين شكاوى لدى الجيش التركي ومسؤولي المجالس المحلية إلا أن النشطاء والحقوقيين يؤكدون أن لا تغيير في السياسة والممارسات التي تنتهجها الفصائل منذ سيطرتها رفقة الجيش التركي على المدنية.

إعداد: جانو شاكر -تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/GKA6v
المزيد