رغم تأكيد المنظمات الحقوقيّة…مسؤول تركي ينفي ترحيل سوريين ومقتل آخرين على الحدود

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

تركيا (الحل) – نفى رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية “فخر الدين ألطون”، حصول أي عمليات ترحيل للاجئين سوريين، رغم تقارير المنظمات الحقوقية التي وثقت ذلك.

وقال ألطون خلال مقال له في مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، أمس الجمعة: “منحت تركيا الجنسية لـ 102 ألف لاجئ سوري، وأنفقت 40 مليار دولار على ضحايا الحرب”.

وتحدث ألطون في مقاله عن سياسة تركيا اتجاه اللاجئين السوريين، كما نفى مقتل لاجئين سوريين على الحدود السورية التركية أثناء محاولتهم الدخول لتركيا، زاعماً أن هذه الأخبار تضلل الرأي العام وفق ما نقلته وكالة الأناضول.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش وثقت عمليات ترحيل للاجئين سوريين بشكل قسري خلال تقرير لها صدر الشهر الفائت، متهمة السلطات التركية بإجبار اللاجئين على توقيع إقرارات حول رغبتهم بالعودة إلى سوريا بشكل طوعي ولكن يتم إعادتهم بعد ذلك قسراً إلى سوريا مستعينة بعدة شهادات لسوريين تم ترحيلهم.

كما نددت منذ أيام منظمة مراسلون بلا حدود بترحيل عدة صحفيين سوريين من تركيا إلى الأراضي السورية بشكل قسري، وطالبت السلطات التركية بإنهاء هذه الممارسات وعدم تعريض الصحفيين اللاجئين إلى تهديدات خطيرة ينتج عنها العودة القسرية إلى سوريا.

وذكرت المنظمة ضمن تقريرها قصص عدة صحفيين تم ترحيلهم رغم حمل أحدهم بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك”.

إعداد: فراس العلي – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7Ee48
المزيد