وسط قضايا خلافية قمة مجموعة “G7” تنطلق من مدينة بياريتس الفرنسية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – تنطلق اليوم السبت، قمة “G7″ بمدينة بياريتس الفرنسية، بحضور قادة دول مجموعة البلدان الصناعية السبع الكبرى، وذلك لمناقشة قضايا خلافية عدّة منها مكافحة الإرهاب والتغيرات المناخية وحل المشاكل السياسية.

وتم إضافة موضوع #حرائق_الأمازون على جدول أعمال المناقشات في العشاء الذي سيحضره الرئيسان الفرنسي والأمريكي إيمانويل ماكرون ودونالد #ترامب، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورؤساء الحكومات البريطاني بوريس جونسون، والإيطالي جوزيبي كونتي، والياباني شينزو آبي، والكندي جاستن ترودو.

ومن المتوقع أن تكون هذه المناقشات حساسة بعدما اتهم #ماكرون الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بأنه «كذب بشأن تعهداته حول #المناخ وبعدم التحرك في مواجهة هذه الحرائق التي تدمر منذ أيام رئة العالم»، وفقاً لـ”RT”.

وسيتطرق ماكرون وميركل في لقاء ثنائي، السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية (#ميركوسور) والاتحاد الأوروبي، مع إبداء #برلين عن تحفظاتها، بعدما أعلنت باريس أنها ستعرقل المشروع.

ووفق برنامج الاجتماع سيناقش الحضور قضية فرض رسوم على المجموعات العملاقة للإنترنت، وإنعاش #الاقتصاد_العالمي، و #الخلافات_التجارية بين بكين وواشنطن، غداة تبادلهما فرض رسوم جمركية، والملف #النووي_الإيراني.

ووزعت السلطات الفرنسية ما يقارب 13 ألف شرطي ورجل أمن لضبط الأمن خلال انعقاد القمة، في مدينة #بياريتس الفرنسية ومحيطها في بلاد الباسك خوفاً من القوى المعارضة للقمة.

من الجدير بالذكر، أن قمة (G7) هي اجتماع سنوي يحضره زعماء مجموعة #الدول_الصناعية_الكبرى_السبع، وقد تشكلت عام 1975، بينما انضمت #كندا إلى مجموعة من ستة دول هي: فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية في 1976، لتكتمل بذلك قائمة الدول السبع.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من «رويترز»

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/NHeds
المزيد