إيران تحكم على «كاتب ساخر» بالسجن 11 عاماً بتهمة التعاون مع أمريكا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أصدرت محكمة في طهران حكماً على الكاتب الإيراني الساخر «كيومارث مرزبان» بالسجن 11 عاماً بعد إدانته بالتعاون مع #الولايات_المتحدة.

ووجهت المحكمة تهمة «التعاون» بحق الكاتب مع إذاعة «فردا» وقناة «مانوتو» التلفزيونية، وهما من الوسائل الإعلامية التي تبث باللغة الفارسية، ومقرهما في الخارج وممنوعتان في #طهران، وفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال محامي الكاتب «محمد حسين أغاسي» في تصريحات للوكالة، إنه تم إدانته بـ«الاجتماع والتآمر ضد #الأمن_القومي_الإيراني، والتعاون مع دولة عدوة، ونشر دعاية ضد النظام، والهرطقة وإهانة مسؤولين».

فيما أسقطت عنه تهمتا «الاجتماع والتآمر»، لكنه أدين بتهم أربعة كبرى أخرى، حسب ما نقلته «سكاي نيوز».

ويفترض أن ينفذ #كيومارث_مرزبان أطول حكم صدر على التهم التي أدين بها، كما ينص عليه #القانون_الإيراني، أي بتهمة «التعاون مع دولة عدوة» وعقوبتها السجن 11 عاما، في حال لم يتم #إسقاط_الحكم_بالاستئناف.

وتعليقاً على قضية الاستئناف، أكد المحامي أنه «بالتأكيد سوف نستأنف هذا الحكم، لأننا نعتقد أنه لا توجد أيّة صلة بين موكلي والحكومة الأميركية»، مضيفاً أنه «سوف نعترض كذلك على اتهامه بالهرطقة».

من الجدير بالذكر، أن «مرزبان» غادر إيران في 2009 وعاد بعد 8 أعوام، قبل أن يتم توقيفه في 26 آب/ أغسطس 2018.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/fFqDH
المزيد