بغداد 30°C
دمشق 18°C
الأربعاء 21 أبريل 2021
إسرائيل تهدّد بضرب الحرس الثوري أينما كان.. والحكومة العراقية في وضعٍ حرِج - الحل نت

إسرائيل تهدّد بضرب الحرس الثوري أينما كان.. والحكومة العراقية في وضعٍ حرِج


رصد ـ الحل العراق

نقلت وسائل إعلامٍ روسية، تأكيدات وزير الخارجية الأميركي، #مايك_بومبيو لرئيس الوزراء الإسرائيلي، #بنيامين_نتنياهو، دعم الولايات المتحدة لعمليات #إسرائيل في #سوريا الهادفة لمواجهة  تهديدات #الحرس_الثوري الإيراني.

وأفادت الخارجية الأميركية، في بيانٍ نشرته أمس الأحد، بأن «بومبيو أعرب في اتصالٍ هاتفي مع نتياهو، عن دعم بلاده  لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من التهديدات التي يمثلها الحرس الثوري الإيراني، وفي اتخاذ الإجراءات لمنع الهجمات الوشيكة ضد الأصول الإسرائيلية في المنطقة».

وناقش الجانبان، حسب البيان، «كيف تقوم إيران بتعزيز مواقعها في سوريا من أجل تهديد إسرائيل وجيرانها».

السياسي العراقي “ناجح الميزان”- إنترنت

فيما شدد نتنياهو على أن «القوات الإسرائيلية ستضرب أهداف الحرس الثوري الإيراني التي تهدد إسرائيل أينما كانت».

يأتي ذلك بعد ساعاتٍ من اتهام الحشد الشعبي، الطيران الأميركي بتوفير أجواء ساعدت الطائرات المسيرة الإسرائيلية بقصف قوات الحشد على الحدود العراقية السورية.

في غضون ذلك، قال السياسي العراقي “ناجح الميزان”، إن «إسرائيل ستستمر بضرب مواقع فصائل الحشد الموالية لإيران، طالما أنها تُخزن صواريخ #زلزال وقاهر وغيرها من الأعتدة الإيرانية التي تُهدد أمن إسرائيل».

مبيناً في حديثٍ لـ الحل، أن «إيران ورّطت #العراق بتحويله إلى مستودع لأعتدتها التي تريد توجيهها نحو #تل_أبيب، وبالتالي فإن #الحشد_الشعبي عليه أن يُبعد السلاح الإيراني عن المدن العراقية، كي لا يتم استهدافها».

ولفت الميزان إلى أن «الحكومة العراقية بوضع لا تُحسد عليه، فهي إذا رفضت علناً الضربات الإسرائيلية، فهذا يعني أنها تساند إيران، وإذا أوقفت الحشد عند حده، واعترفت بأنه يمتلك صواريخ إيرانية، فإنه سيكون إلى جانب إسرائيل، وهذه الخطة الإيرانية التي عمدت على تحقيقها طهران ويبدو أنها نجحت في ذلك».

 

إعداد- ودق ماضي      تحرير- فريد إدوار



التعليقات