بغداد 30°C
دمشق 18°C
الأربعاء 21 أبريل 2021
البحرين: إسرائيل تضرب الحشد لتدافع عن نفسها - الحل نت
السويداء هاجمت مجموعة من الشبان في مدينة السويداء دورية تابعة للأمن العسكري، وقامت بتخليص شاب كانت قد اعتقلته الدورية بتهمة التخلف عن خدمة العلم. وذكر نشطاء من المدينة أن مجموعة الشبان قاموا بضرب عناصر الدورية الذين لاذوا بالفرار في شارع البلدية وسط المدينة، فيما هرب قائد الدورية في سيارة نقل بعيداً عن المكان. يذكر أن عدة اشتباكات شهدتها مناطق من السويداء بين مدنيين وبين عناصر من فرع الأمن العسكري الذي يكثف دورياته حالياً، بهدف سوق الشبان إلى الخدمة الإلزامية أو الاحتيطاية.  

البحرين: إسرائيل تضرب الحشد لتدافع عن نفسها


رصد ـ الحل العراق

رأى وزير #الخارجية #البحريني خالد بن أحمد، اليوم الاثنين، أن ضرب #إسرائيل لمعسكرات #الحشد_الشعبي في #العراق، هو “دفاع عن النفس”.

بن أحمد غرَّد عبر “تويتر”، بأن «#إيران هي من أعلنت الحرب علينا، بحراس ثورتها وحزبها اللبناني وحشدها الشعبي في العراق وذراعها #الحوثي في #اليمن وغيرهم».

وتابع: «فلا يُلام من يضربهم و يدمر أكداس عتادهم. إنه دفاع عن النفس».

يأتي هذا في ظلِ  تأكيدات وزير الخارجية الأميركي، #مايك_بومبيو لرئيس الوزراء الإسرائيلي، #بنيامين_نتنياهو، دعم الولايات المتحدة لعمليات #إسرائيل في #سوريا الهادفة لمواجهة  تهديدات #الحرس_الثوري الإيراني.

وتضاربت ردود أفعال الحشد الشعبي خلال الأيام الماضية، وتحديداً عقب ازدياد استهداف المعسكرات العسكرية التابعة له، بما فيه مستودعات أسلحته، من قبل طيرانٍ مُسيّر مجهول.

إذ بلغ الأمر، بتهديد السفارة الأميركية من قبل #عصائب_أهل_الحق، حال امتناع قواتها عن مغادرة البلاد.

وكانت عدة مقراتٍ للحشد الشعبي في (إمرلي، بغداد وبلد) قد تعرّضت في وقتٍ سابق، لقصفٍ جوي من طائرات مجهولة، أكدت #الحكومة_العراقية حينها، أن الضربات «تمت من خلال عملٍ خارجي مُدبّر» دون تحديد تلك الجهة.

وآخر تلك الاعتداءات، كان أمس الأحد، حيث قُتِل قائدٌ رفيع المستوى في #الحشد_الشعبي وجُرح عناصر آخرون، في قصفٍ جوي من طائرةٍ مُسيّرة مجهولة على الحدود السوريّة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات