بغداد 40°C
دمشق 25°C
السبت 11 يوليو 2020

القصة الكاملة لـ”قرداش”.. الزعيم الجديد لـ”داعش”: من بوكا إلى التنظيم


خاص ـ الحل العراق

كشف الخبير والمختص في شؤون #الجماعات المتشددة #هاوكار_الجاف، اليوم الاثنين، #معلومات جديدة تخص #عبدالله_قرداش الذي تم عيّنهُ زعيم “#داعش” أبو بكر #البغدادي نائباً له.

الجاف أكد في تصريح لـ”الحل العراق“، أن «قرداش اسم كناية، وهو أمير  محمد سعيد المولى من آل #السلبي، من أبناء القومية #التركمانية، من مواليد سبعينيات القرن الماضي، من تلعفر».

وأضاف أنه «تلقى #العلوم الشرعية على يد كبار قادة #تنظيم “داعش” من بينهم تركي بن علي وأبو علاء #العفري الملقب بـ(أبي علي الأنباري)، الذي قُتل بضربةٍ جوية للتحالف الدولي على #الحدود العراقية #السورية باتجاه دير الزور».

مبيناً أن «قرداش متزوج وأحد اشقائه قُتل بمعارك ضد #القوات_الأميركية عند مداهمة منزله في حي #المثني بمدينة #الموصل عام 2007، وشقيقه الآخر #عادل، كان من ضمن المطلوبين للقوات #العراقية، وهو وينتمي لعائلة متشددة جداً من الناحية الدينية».

ولفت إلى أن «قرداش كان معتقلاً في سجون #بوكا بمحافظة #البصرة عندما كان منتمياً لتنظيم القاعدة، وكان من المشاركين البارزين في عملية #الهجوم على قضاء #سنجار وما حصل فيها من ابادة #جماعية».

وأشار الجاف إلى أنه «المعلومات المتوفرة لدينا تؤكد أن قرداش مصاب بساقه اليمنى بسبب مشاركتهِ بمعارك #الباغوز السورية».

وكانت وكالة (أعماق) الناطقة باسم تنظيم “داعش”، قد ذكرت في وقت سابق، وفق ما تناقلته وسائل إعلامٍ عربية، أن “أبي بكر البغدادي” رشح التركماني الأصل “عبد الله قرداش” من منطقة “تلعفر” في العراق، لـ «رعاية أحوال المسلمين».

وكشف الخبير الأمني العراقي فاضل أبو رغيف، هوية الشخص الذي سيتولّى قيادة تنظيم #داعش خَلَفاً لـ“أبو بكر البغدادي” المتواري عن الأنظار منذ هزيمة مسلحيه في #العراق و#سوريا.

وذكر أبو رغيف في تغريدةٍ له على صفحته في (تويتر)، أن المدعو “عبد الله قرداش” هو مَنْ سيتزعّم التنظيم الإرهابي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات