دراسة: الروس فقدوا الثقة بالتلفزيون الرسمي ومصدر أخبارهم الإنترنت

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

فقد المواطنون الروس الثقة بوسائل الإعلام الرسمية، وتقلصت أوقات متابعتهم لقنوات التلفزيون الرسمية الكبرى، وتوجهوا نحو الإنترنت للحصول على المعلومات، فيما يعتمد أكثر من الثلث على وسائل الإعلام المستقلة مصدراً للمعلومات.

وكشفت دراسة، أعدّها مركز #ليفادا_سنتر للرأي العام، تدني نفوذ التلفزيون، مقابل تزايد نفوذ الإنترنت وتطبيقاته إعلامياً، وبالتالي تراجع متابعة #القنوات_التلفزيونية، وفقاً لصحيفة «الشرق الأوسط».

وقال المركز في مقدمة تقريره الثالث، بعنوان «المشهد #الإعلامي_الروسي – 2019»، إن الهدف من هذه الدراسة «متابعة التغيرات التي تطرأ في مجال استهلاك الأخبار، والمصادر التي يعتمد عليها المواطنون للحصول على المعلومات عن الوضع في البلاد وفي العالم، ويبنون رؤيتهم على أساسها».

وأظهرت نتائج استطلاع للرأي بهذا الخصوص، أن «التلفزيون قبل 10 سنوات وسيلة يعتمد عليها 94 في المائة من المواطنين للحصول على المعلومات، فإن نسبة هؤلاء لا تتجاوز في وقتنا الحالي 74 في المائة من المواطنين».

وخلصت الدراسة إلى أن «ثقة #المواطنين_الروس بالقنوات التلفزيونية كمصدر للمعلومات راوحت خلال السنوات الأخيرة عند مؤشر 55 في المائة»، وبالمقارنة مع مؤشر ثقة المواطنين قبل 10 سنوات، والذي بلغ 80 في المائة، يتضح حجم تراجع الثقة خلال الفترة الماضية بتلك القنوات مصدراً للأخبار. وفقاً للصحيفة ذاتها.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/FJMHc
المزيد