بغداد 38°C
دمشق 28°C
الأربعاء 15 يوليو 2020

11018146_1409196412716764_6079109670976147306_n
وصفت المتحدة باسم الخارجية الإيرانية (مرضية أفخم)، تدريب المعارضة السورية المعتدلة وتسليحها بأنه "انتهاك سافر للقوانين الدولية" بحسب وكالة فارس الإيرانية.

كما قالت المتحدثة إن "تدريب وتسليح الجماعات المسلحة في سوريا، والمسماة معارضة معتدلة، هو تكرار للأخطاء الاستراتيجية السابقة، التي أدت إلى نشوء داعش وجبهة النصرة وسائر العصابات الإرهابية".

واعتبرت "أفخم" أن صمت الأمم المتحدة أمام هذه الخطوة الأمريكية "يتناقض مع تحركات هذه المنظمة في تنفيذ مبادرة تجميد الاشتباكات في حلب". مشيرة إلى أنه على الإدارة الأمريكية وحلفائها أن "يحترموا القرارات التي صادقوا عليها انفسهم في مجلس الامن وخاصة القرار الاخير 2199، وأن يبادروا بجدية الى تجفيف مصادر تمويل ودعم الارهاب، ووقف إرسال السلاح والمقاتلين الى داخل سوريا".

صحفيٌ إيراني ذهب لتدخين سيجارة فــ طَلَبَ اللجوء السياسي في السويد


رصد- الحل العراق

تمكّن صحفيٌ إيراني من تقديم طلب #اللجوء_السياسي في #السويد، بعد أن نجح في الهروب من الوفد المرافق لوزير الخارجية الإيراني “جواد ظريف” خلال زيارته العاصمة #ستوكهولم.

وقَدِم الصحفي إلى السويد ضمن الوفد الرسمي لوزارة الخارجية الإيرانية، قبل أن يختفي عن الأنظار أثناء ذهابه لتدخين سيجارة خارج الصالة، بحسب ما ذكره موقع (يورو تايمز).

ولم تُعلّق #الصحافة_الإيرانية على خبر هروب الصحفي، باستثناء موقعٍ إخباري  أكّد أن  الصحفي لم يستقل الطائرة مع الوفد عند عودته إلى #إيران.

في غضون ذلك، كتب الصحفي الإيراني على صفحته على (تويتر): «كل شخص له الحق أن يقرر حياته بنفسه»، وبحسب ما نقله (يورو تايمز) فقد تم تفسير كلامه أنه لا ينوي العودة إلى إيران.

في وقتٍ لم تُعلّق الخارجية السويدية على الموضوع، مؤكّدةً أن لا معلومات لديها بخصوص تقديم الصحفي طلب اللجوء السياسي.

وتحتل إيران المرتبة التاسعة على قائمة الدول العشر الأسوأ عالمياً، وفق تقرير حرية الصحافة الذي أصدرته منظمة “فريدوم هاوس” Freedom House، بسبب ممارسة الاعتقالات الواسعة للصحافيين الإيرانيين أو الأجانب.

حيث يحظر قانون الصحافة في إيران أموراً عدة، أبرزها  الترويج للمواضيع التي قد تضر بالجمهورية الإسلامية، وكشف ونشر الوثائق والقضايا والمواضيع السرية، والإساءة للإسلام أو المرجعيات الدينية العليا.

 

رصد وتحرير- فريد إدوار



التعليقات