بغداد 15°C
دمشق 12°C
الإثنين 1 مارس 2021
مقتل جنديين عراقيين قَنْصاً في خانقين ومجلسها يطالب بعودة البيشمركه - الحل نت

مقتل جنديين عراقيين قَنْصاً في خانقين ومجلسها يطالب بعودة البيشمركه


خاص- الحل العراق

قُتِل جنديان من الجيش العراقي برصاص  قناص من عناصر تنظيم داعش في قرية #شيرك بأطراف #قضاء_خانقين (المتنازع عليه بين بغداد وأربيل) التابع لمحافظة #ديالى.

وقال رئيس المجلس المحلي للقضاء “سمير محمد نور”: إن «المنطقة التي حدث فيها الخرق الأخير تقع بالقرب من نهر ديالى، وهي عبارة عن منطقة غابات شاسعة يصعب السيطرة عليها».

“محمد نور” أوضح في تصريح لـ”الحل العراق“، أن «هجمات التنظيم تتكرر في قرى أطراف خانقين، فقد سبق وسقطت مجموعة قذائف على قرية جميل بيك، أسفرت عن مقتل عنصرٍ من الحشد الشعبي».

لافتاً إلى أنه « بعد أحداث 16 أكتوبر وانسحاب قوات البيشمركة والأسايش من المنطقة، حدث فراغ أمني كبير، بسبب وعورة المنطقة وغاباتها الواسعة، والقوات العراقية الموجودة في خانقين ليست لديها معلومات عن طبيعة المنطقة جغرافياً».

ورأى “نور” أن الحل لإيقاف تكرار تلك الهجمات وتمددها باتجاه خانقين ومناطق أخرى في ديالى، هو «الاستعانة بقوات البيشمركة باعتبارها قوات رسمية ونظامية وليست ميليشيات ولديها خبرة أمنية كبيرة في المنطقة».

مؤكّداً أنها «كانت تسيطر على تلك المناطق لسنوات طويلة  ومن النادر حدوث خروقات في خانقين حتى في أوج قوة تنظيم داعش عام 2014».

وكان رئيس المجلس المحلي لقضاء #خانقين قد طالب في وقت سابق بإعادة #قوات_البيشمركة إلى القضاء، «قبل تفاقم الخروقات الأمنية بسبب تمدد تنظيم “داعش”» على حدّ قوله.

وبرغم إعلان #العراق انتصاره على تنظيم “#داعش” المتشدد عام 2017، إلا أنه، مازال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمالي العراق.

 

 

إعداد- محمد الأمير           تحرير- فريد إدوار


 


التعليقات