هل يحقّ للحشد الشعبي مداهمة النوادي الليلية وصالات القمار؟

جيش التحرير خاص ـ الحل السوري قتل خمسة مجندين تابعين لمرتبات جيش التحرير الفلسطيني في تل كردي قرب مدينة دوما، كما قتل مجند أخر  في منطقة دير عطية بريف دمشق خلال اشتباكات ضد قوات المعارضة. ويأتي ذلك بعد أوامر من قيادة جيش التحرير الفلسطيني لدفع كتائب من الجيش للقتال إلى جانب قوات النظام السوري. يذكر أن أكثر من أربعين ضابطاً من جيش التحرير الفلسطيني هددوا بالانشقاق في حال تم الزج بعناصر من الجيش في الصراع الدائر في سوريا، وعلى إثره قام النظام السوري بتصفية واعتقال أغلبهم.

خاص – الحل العراق

أكد الخبير القانوني العراقي علي التميمي، أن #الحشد_الشعبي  يملك صلاحيات قانونية لمداهمة النوادي الليلية وصالات القمار واعتقال الأشخاص، وفق الأوامر القضائية.

وقال “التميمي” في تصريحٍ لـ الحل، «عندما يصدر أمر قبض بحق أي شخص، فإن واجب تطبيقه ليس مُلزماً فقط على #الأجهزة_الأمنية العراقية بكافة صنوفها؛ بل يتطلّب ذلك حتى من المواطنين».

مبيناً أن «أمر القبض، يمكن تنفيذه من جانب الحشد الشعبي ومن #الشرطة والجيش أو أية جهة أمنية أخرى».

ولفت الخبير القانوني أن «أمر مداهمة الملاهي والنوادي الليلية، صدر للحشد الشعبي بتكليف من رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة #عادل_عبد_المهدي، وهو إجراءٌ قانوني ضمن صلاحيته، خصوصاً أن هيئة الحشد لديها قاضي، ونفذت القرار الصادر عنه».

ونفّذ أمن الحشد الشعبي، خلال الفترة الماضية، عمليات مداهمة لعددٍ من #النوادي_الليلية و #صالات_القمار، واعتقال مجموعة أشخاص، متهمين بتجارة المخدرات وغسيل الأموال، بالإضافة إلى الدعارة.

في وقتٍ انتقدت الأوساط الشعبية قيام الحشد الشعبي بتلك الأعمال، دون توكيل المهمة لجهاز الأمن الوطني، وأجهزة قوة الأمن الداخلية الأخرى.

 

إعداد- محمد الجبوري     تحرير- فريد إدوار


 

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية