بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

العفو الدولية: السلطات اللبنانية رحلت 2500 لاجئ سوري قسراً


وكالات (الحل) – قالت منظمة العفو الدولية، إن السلطات اللبنانية رحلت قسراً نحو 2500 لاجئ سوري خلال الأشهر الثلاثة الماضية، داعية إلى وقف فوري لعمليات الترحيل التي تشكل انتهاكاً واضحاً لالتزامات لبنان لمبدأ عدم الإعادة.

ولجأت #السلطات_اللبنانية إلى مبدأ الترحيل بعد تفويض المجلس الأعلى للدفاع في #لبنان، الذي يبقي قراراته سريّة، في نيسان/أبريل الماضي جهاز #الأمن_العام_اللبناني ترحيل كل سوري يدخل بطريقة غير شرعية إلى البلاد.

وحسب الأرقام الرسمية، رحل الأمن اللبناني بين 13 أيار/مايو والتاسع من آب/أغسطس الجاري 2447 سورياً قسراً إلى بلادهم»، وفق ما نقلت #العفو_الدولية عن رسالة رسمية وُجهت إليها من الأمن العام ووزارة شؤون رئاسة الجمهورية. وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

من جانبها، قالت مديرة أبحاث الشرق الأوسط في المنظمة #لين_معلوف في بيان «نحث السلطات اللبنانية على وقف #عمليات_الترحيل على وجه السرعة والمجلس الأعلى للدفاع على إلغاء قراره ذي الصلة».

وشددت «معلوف» على أن «أيّة محاولات لإعادة #اللاجئين_السوريين قسراً تشكل انتهاكاً واضحاً لالتزامات لبنان مبدأ عدم #الإعادة_القسرية».

من الجدير بالذكر، أن #منظمات_دولية_وحقوقية أكدت على أن الظروف في #سوريا غير مهيأة لاستقبال الهاربين العائدين، في ظل تقارير عن #اعتقالات وسوق للتجنيد الإلزامي، عدا عن الوضع الاقتصادي المتدهور ودمار البنى التحتية.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف


التعليقات