في مباراة حطين وتشرين.. المشجعون يطلقون “صاروخ” ابتهاجاً!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

اللاذقية (الحل)_تعرض عدد كبير من المنازل والسيارات المجاورة لملعب الباسل في اللاذقية لأضرار جسيمة، بعد حوادث الشغب التي شهدتها مباراة تشرين وحطين المقررة ضمن دورة تشرين الكروية، التي انتهت بفوز حطين على تشرين بركلات الجزاء الترجيحية بعد التعادل بهدفين لكل منهما.

بعد المباراة، مشجعو الفريقين استخدموا الحجارة والعصي لاستهداف بعضهم البعض وتكسير زجاج السيارات ونوافذ المنازل، وفق مصادر محلية. كما أن حالة الشغب والفوضى لم يقتصر على المساحة المحيطة بالملعب بل داخله ايضاُ.

وحسب أحد المصادر أن أحد المشجعين أطلق صاروخاً ضمن المدرجات اخترق صدر مشجع نقل على الفور إلى المشفى الذي أكدت كوادر الإسعاف فيه أنه تسبب بتفتيت الرئة، لكن المصاب نجا وما زال على قيد الحياة.

اللافت أن المئات من عناصر حفظ النظام المتواجدة في الموقع عجزت عن ضبط حالة الفوضى هذه، على اعتبار أن الحضور داخل الملعب تجاوز ثلاثين الفاً ومثلهم أو أقل بقليل خارجه.

ورغم الاشتباكات والاعتقالات التي حصلت إلا أن ذلك لم يمنع جمهور حطين من الاحتفال قرب مقر النادي عند دوار اليمن وفي معقل مشجعيه في حي الصليبة حتى ساعات الصباح الأولى.

الجدير بالذكر أن نادي حطين سيلتقي بنادي الوحدة الدمشقي في نهائي الدورة المقرر اليوم الأربعاء في ملعب الباسل باللاذقية.

إعداد: سلمى الخال
الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Gzg7M
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد