بغداد 40°C
دمشق 25°C
السبت 11 يوليو 2020

الكويت تُخاطب الدول المانحة للعراق: أين إلتزاماتكم؟


رصد ـ الحل العراق

طالبت #الكويت، الدول التي شاركت بمؤتمر إعادة إعمار #العراق الذي احتضنت الكويت في شهر شباط من العام الماضي، بالإيفاء بالتزاماتها.

وقال مندوب الكويت الدائم لدى #الأمم_المتحدة السفير #منصور_العتيبي خلال جلسة #مجلس_الأمن حول العراق، بحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية “كونا”، إنه «شجع جميع الدول التي شاركت في #المؤتمر على الوفاء بالتزاماتها التي تعهدت بها».

معرباً عن أمله بـ«التعاون والتنسيق مع الحكومة #العراقية لإنشاء آلية لمتابعة تنفيذ تلك الالتزامات للمساهمة في تحقيق تطلعات #العراقيين».

وأضاف العتيبي أن «علاقتنا الثنائية مع جمهورية العراق تشهد تطورات مستمرة وإيجابية ولطي صفحة ذلك الماضي المؤلم وفتح صفحة جديدة من #التعاون المثمر وترجمة هذا التوجه بحل ما تبقى من أمور عالقة هناك #خطوات حثيثة اتخذت من قيادة كلا البلدين جسدت مفاهيم #الأخوة والجيرة».

وتابع أن «الزيارات الثنائية تعد على أعلى مستوى أبرزها زيارة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر #الصباح في شهر حزيران الماضي واللجان الثنائية المشتركة مؤشراً هاماً لتعزيز ذلك #التعاون».

وأشار إلى أن «الكويت بادرت منذ زوال نظام “#صدام_حسين” إلى تقديم جميع أنواع #الدعم والمساعدة للشعب العراقي متجاوزة بذلك الظروف التي حالت سابقاً دون ذلك وبما يتناسب مع عمق مصالحنا #المشتركة».

وتابع: «نتطلع إلى تعزيز الدعم من خلال استثمار #الفرص الواعدة بما يسمو بعلاقاتنا ويرتقي بها إلى مستوى #الطموح ويحقق للبلدين وشعبيهما التقدم والازدهار».

مشيداً بـ«التعهد والالتزام الذي يظهره #العراق في الوفاء بكل التزاماته الدولية المتبقية التي نصت عليها قرارات #مجلس_الأمن ذات الصلة تجاه دولة الكويت على النحو المطلوب».

وكان #رئيس_البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، قد وجه في وقتٍ سابق، دعوة إلى دولة #الكويت من أجل أموال قد خصصت للعراق سابقاً من أجل إعمار المناطق #المحررة.

وكانت الكويت قد استضافت في فبراير/شباط 2018 مؤتمراً لإعادة إعمار العراق، منحت فيه بغداد 30 مليار دولار، وهي تشكل نحو 34 % من الاحتياج الفعلي للبلاد.

وقدرت #الحكومة العراقية، وفقاً لدارسة أجراها خبراء #عراقيون ودوليون، العام الماضي، #الحاجة الفعلية لإعادة إعمار البلاد بـ88.2 مليار #دولار على مدى 10 سنوات.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات