قبيل الهدنة.. الجيش السوري يحقق المزيد من التقدم باتجاه “معرة النعمان”

قبيل الهدنة.. الجيش السوري يحقق المزيد من التقدم باتجاه “معرة النعمان”

إدلب (الحل)_ يبدو أن قوات الجيش السوري والميليشيات الداعمة لها، تسارع للسيطرة على المزيد من القرى والمزارع والتلال الاستراتيجية، قبيل بدء تنفيذ الهدنة التي اعلنت عنها روسيا، والمقرر أن تبدأ منذ صباح يوم الغد 31 آب/أغسطس.

ظهر اليوم الجمعة، تمكنت قوات الجيش السوري والميليشيات الداعمة لها، من إحراز تقدمٍ عسكري جديد، حيث سيطرت على 8 مواقع تضم بلدات وقرى وتلال ومزارع، وذلك عقب السيطرة على قرية #الخوين جنوب شرق محافظة #إدلب، في مناطق #تل_غبار و #السكيات و #تل_سكيات وبلدة #التمانعة ومزارعها الشرقية والغربية، و تل تركي وتل السيد علي و تل السيد جعفر.

التقدم الأخير للقوات النظامية يحمل العديد من الأهداف الاستراتيجية، ففي حين ستمكن تلك السطيرة على تلك المواقع والقرى من تأمين طريق أوتوستراد دمشق _حلب، بالإضافة إلى ذلك، سيحقق ذلك التقدم من وصول تلك القوات إلى مشارف مدينة معرة النعمان التي باتت في دائرة خطر السقوط، خاصة بعد أن غدت المعارك تجري في مواقع مفتوحة وخالية من التحصينات، وباتت فصائل المعارضة المسلحة والإسلامية مكشوفة أمام قصف الطيران الحربي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه رصد 36 غارة نفذتها طائرات النظام الحربية استهدفت كل من خان السبل و #أوتستراد_حلب _دمشق و #معرشمارين و #الغدفة وام جلال وتحتايا وببيلا وجرجناز وكفرنبل وأبو مكي وكفر بطيخ ومعرة النعمان ومعرة حرمة بريف إدلب، فيما ارتفع عدد الغارات الروسية الى 28 غارة مستهدفةً محاور كبانة والخضر في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي ومحاور ام جلال وكفر بطيخ وبابيلا ومناطق شرق معرة النعمان بريف إدلب.

كما ألقت طائرات النظام المروحية نحو 39 برميل متفجر استهدفت كل من التح ومحيط تلمنس ومعرشمارين ومناطق في ريف معرة النعمان الشرقي، ومحور كبانة بريف اللاذقية، فضلاً عن مئات القذائف والصواريخ التي استهدفت تل جعفر والعامرية وكفر سجنة وأم جلال ومحيط جرجناز و # الغدفة والرفة في أرياف #معرة_النعمان الجنوبية والشرقية.

تحرير: سالم ناصيف