أربعون قتيلاً بقصف صاروخي استهدف اجتماعاً للفصائل في إدلب

أربعون قتيلاً بقصف صاروخي استهدف اجتماعاً للفصائل في إدلب

قتل ما لا يقل عن أربعين مقاتلاً في صفوف فصائل الشمال السوري وأصيب آخرون بجروح خلال هجمات صاروخيّة شنّها التحالف الدولي واستهدفت فصيل تابع لتنظيم القاعدة في محافظة إدلب.

وأفادت مصادر عسكريّة بأن سبعة صواريخ ضربت عصر اليوم السبت موقعاً لاجتماع قياديين في تنظيم “حراس الدين” التابع لتنظيم القاعدة وفصيل “أنصار التوحيد”، في بلدة كفر جالس جنوب شرق مدينة إدلب حيث سمعت الانفجارات في كافة أرجاء المدينة.

وبحسب المصادر فإن موقع الاجتماع تم تدميره بالكامل، كما وشوهدت ألسنة النار والدخان تتصاعد من المنطقة التي تم استهدافها، وفرض عناصر التنظيم طوقا حول المنطقة ولم يسمح بدخول أو خروج أحد إلى بلدة كفر جالس”.

وتشير الحصيلة الأولية إلى مقتل ٤٠ عنصراً من عناصر التنظيم، في حين لم يتم الكشف عن هوية القتلى حتى اللحظة، فيما أعلنت القيادة المركزيّة الأمريكية بأن قوّاتها “وجهت ضربة لمنشأة تابعة لتنظيم القاعدة شمالي #إدلب في سوريا.”

تم تحديث الخبر: الاثنين الساعة ٢:٣٠ صباحاً بتوقيت دمشق

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول سوريا