رغم سريان هدنة روسيا…ضحايا بقصف مدفعي وصاروخي جنوب إدلب

رغم سريان هدنة روسيا…ضحايا بقصف مدفعي وصاروخي جنوب إدلب

قتل مدنيّان وأصيب آخرون بجروح اليوم الأحد خلال قصف مدفعي استهدف مواقع سكنيّة بريف إدلب الجنوبي، وذلك رغم سريان هدنة وقف إطلاق النار التي أعلنت عنها روسيا قبل يومين.

وأفادت مصادر محليّة بأن مجموعات “الجيش السوري” المتمركزة في حاجز “النمر” قرب مدينة خان شيخون، استهدفت منازل المدنيين في قرية التح جنوب إدلب، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين كانا يتفقدان منازلهما.

وفي الأثناء استهدف قصف مماثل العديد من قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي بينها كفرنبل وقرى حاس وكفر سجنة والدير الشرقي، فيما لم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وكانت وزارة الدفاع الروسيّة أعلنت يوم الجمعة الماضي عن هدنة من جانب “الجيش السوري” في الشمال السوري، داعية فصائل المعارضة إلى الانضمام إليها، ورغم أن محافظة إدلب شهدت خلال اليومين هدوءً نسبيّاً ملحوظاً إلا أن ناشطون وثقوا العديد من الخروقات من جانب الجيش السوري خلال اليومين الماضيين.

إعداد وتحرير: مالك الرفاعي

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول سوريا