بغداد 12°C
دمشق 11°C
السبت 28 نوفمبر 2020

بثينة شعبان تهدد بمغادرة الجيش التركي مجبراً وأن لا تفاهمات على الهدنة


أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة السورية بثينة شعبان، أن الجيش التركي سوف يغادر الأراضي السورية مجبراً، معلنة أن قرار وقف إطلاق النار في إدلب باتفاق سوري-روسي فقط؛ ومؤقت.

جاءت تصريحات «شعبان» خلال لقاء لها مع قناة «الميادين» قائلةً إن: «قرار #وقف_إطلاق_النار في إدلب، جاء بقرار من سوريا وروسيا ولا علاقة له بأيّة تفاهمات».

وكانت #روسيا، قد أعلنت مساء الجمعة الماضي، عن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار من جانب واحد متمثلاً بالجيش السوري في #إدلب، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ صباح يوم السبت 31 آب/ أغسطس، أي أول أمس.

واتهمت «شعبان» الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان أن «لديه علاقات مع (مجموعات ارهابية) على الأرض، وله أطماع في سوريا والعراق»، في ردها على تصريحات قالها الرئيس التركي حول عدم وجود أطماع لهم في كلا البلدين.

وأضافت #بثينة_شعبان، أن «ما قام به (الإرهابيون) في ريف إدلب كان بتخطيط من دول»، دون الإشارة إلى تلك الدول بالاسم.

وشددت #المستشارة_الإعلامية على أن «الجيش التركي سوف يغادر مجبراً الأراضي السورية»، منوهةً أن #تركيا «ليست صادقة بالتعاطي مع منطقة #خفض_التصعيد».

تجدر الإشارة إلى أن المستشارة الإعلامية في #الرئاسة_السورية، كان قد أعلنت قبل أيام، أن تركيا لم تلتزم باتفاقات وقرارات #آستانا، متهمة إياها باستغلال #نقاط_المراقبة لاحتلال الأراضي السورية، مهددة أن #الجيش_السوري سيتمكن من إزالة تلك النقاط.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف


التعليقات