سوريا تعير سلطنة عمان قطعاً أثرية للعرض في متاحفها!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكأنما الآثار السورية كان ينقصها المزيد من الخسارات، بعد أن فتك بها لصوص الحرب وتناهبها الأثرياء الجدد الذين تكاثروا في ظل هذه الحرب المعونة؟.

مؤخراً، وافقت الحكومة السورية على إعارة #سلطنة_عمان 75 قطعة أثرية لمدة عامٍ كامل، قيل أنه سيجري ترميمها وصيانتها من ثم عرضها داخل متاحف السلطنة.

القرار الذي قال “سناك سوري” أنه حصل على نسخة منه، يوضح أن الجهة المستفيدة من إعارة القطع الأثرية هي المتحف العماني، الذي وبعد ترميمها وصيانتها سيعرضها لمدة عام كامل كـ “أجار للترميم والصيانة”، بينما سيتكفل الطرف العماني بنقلها ثم اعادتها إلى سوريا بعد انتهاء المدة المحددة.

وكتب سناك سوري ساخراً: إن نظام الإعارة كان ساري المفعول بين سوريا ودول الخليج، وكان يتضمن إعارة كفاءات سورية لمدة معينة في الخليج قبل أن تعود للبلاد أو (تغريها القعدة بالخليج وتبقى)، والأمل كبير بأن الآثار قطع جامدة غير حية لا تتأثر بالإغراءات خارج البلاد على أمل أنها ستعود فعلاً، إذا ما تدخلت إغراءات البشر”.

تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/eneHX
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد