الطائرات المسيرة تصل إلى عمق “حميميم” والانفجارات تعم اللاذقية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

سُمع دويُّ انفجارات شديدة في أرجاء محافظة #اللاذقية في وقتٍ متأخرٍ من مساء أمس الثلاثاء، وذلك بعد اقتراب طائرتين مسيّرتين من #القاعدة الروسية في “حميميم” والتي سارعت الدفاعات الجوية فيها لاستهداف المسيرات وتعقبها إلى أن اسقطت إحداها في مياه البحر.

وتمكن الأهالي من رؤية المطاردة الجوية، التي استمرت أكثر من ربع ساعة، وسارعت إدارة قاعدة #حميميم وكعادتها لإعلان تمكنها من إسقاط طائرات معادية، اقتربت هذه المرة من عمق القاعدة، مؤكدةً أن مصدرها الجماعات الإرهابية المسلحة العاملة في الريف الشمالي والتي لم يصدر عنها أي بيانٍ يؤكد أو ينفي ما حصل.

وتتعرض قاعدة “حميميم” والقرى المحيطة فيها لاستهدافات مماثلة، لكنها المرة الأولى التي تقترب فيها الطائرات المسيرة من القاعدة بهذا الشكل، حسب ما أكده شهود عيان.

وسبق ان أعلنت وسائل إعلام محلية في وقت سابق، أن الطائرات المسيرة تمكنت من إيقاع إصابات داخل القاعدة، الأمر الذي نفته روسيا بالكامل.

وتخوض القوات الروسية معارك مستمرة مع الفصائل العاملة شمال اللاذقية، دون تحقيق تقدم ملموس، رغم أن القوات النظامية أكدت منذ أقل من أسبوعين أنها باتت قاب قوسين أو أدنى من السيطرة على تلك المناطق.

تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/jWGru
المزيد