“مضايقات بسبب الزي الكردي”…حملة اعتقالات تطال مسنين ونساء بعفرين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكدت مصادر متقاطعة اعتقال أحد فصائل #غصن_الزيتون “مسناً كردياً” في مدينة #عفرين، سبق أن تعرض لمضايقات بسب ارتدائه #اللباس_الكردي و رفضه تسليم منزل ابنه لهم.

وقال مركز عفرين الإعلامي إن عناصر فصيل أحرار الشرقية، اعتقلت قبل 3 أيام المسن “مصطفى كنجو إيبوا” أثناء عودته إلى منزله بمدينة عفرين، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وذكر المركز كما منظمة حقوق الإنسان في عفرين أن إيبو تعرض سابقاً “لمضايقات” من قبل فصيل أحرار الشرقية بسبب ارتدائه الزي الكردي، كما “تلقى تهديدات” بعد رفضه تسليم منزل ابنه للفصيل المذكور.

ووثق المركز أسماء 6 مدنيين من سكان قرية ديرصوان في ناحية شرا بريف عفرين، بينهم أربعة نساء، قالت إن فصائل غصن الزيتون اختطفتهم.

وقال منظمة حقوق الإنسان في عفرين، إن مجموعات من المسلحين المرتدين لباس الشرطة العسكرية داهموا قرية معراته بناحية #معبطلي-(موباتا) ذات الغالبية #العلوية، واختطفوا 20 مدنياً بحجة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.

وأشارت المنظمة إلى أن الخاطفين أطلقوا بعد أيام، سراح 3 من المختطفين بعد دفع فدية مالية، في حين أطلق سراح المدني عمر حمدوش من أهالي قرية كفرشيلة، بعد دفع فدية بلغت 3 ملايين ليرة سورية.

وتؤكد المصادر أن الانتهاكات التي تمارسها فصائل غصن الزيتون تحت مرأى الجيش #التركي، لا تستثني النساء والشيوخ، إذ سبق أن اختطف عناصر لفصيل #الحمزات في 29 آب الماضي، المسن حنيف عيسى 70 عاماً من أهالي قرية جويق (جوقه) و اقتادته إلى جهة مجهولة.

تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/nVHjd
المزيد