أردوغان يهدد أوروبا… “سنفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين”


عادت #تركيا لمحاولات “ابتزاز” #المجتمع_الدولي، عبر ملف #اللاجئين_السوريين المتواجدين في تركيا، حيث جدد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم الخميس، تهديداته بفتح الباب أمام اللاجئين السوريين المتواجدين في بلاده للتوجه إلى الدول الأوروبية، في حال لم تقدم الأخيرة المساعدة الضرورية لتركيا.

وقال “أردوغان” اليوم الخميس في أنقرة: إنه “في حال لم نحصل على دعمٍ دوليٍ كافٍ في مسألة اللاجئين فإننا سنفتح الطريق أمامهم باتجاه أوروبا”.

وسبق أن انتقد الرئيس التركي تخلف الأوروبيين عن دعم تركيا ومساندتها في مواجهة تدفق اللاجئين، مؤكداً أن أنقرة أنفقت مليارات الدولارات على اللاجئين السوريين. مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي تعهد بدفع 6 مليارات يورو لتركيا لمساعدة اللاجئين السوريين، لكن أنقرة لم تستلم سوى 2.5 مليار منها، حسب قوله.

وفي السنوات الأخيرة، استقبلت تركيا حوالي 3.6 مليون لاجئ من سوريا. وتم بناء أكثر من 20 مخيماً للاجئين في 10 مقاطعات تركية، وفيها توجد مدارس ويتم تقديم المساعدة الطبية اللازمة، والغذاء. ومع ذلك، يعيش هناك فقط ما يقترب 20 بالمائة من اللاجئين، أما البقية فتقطن في مدن مختلفة من البلاد.

لكن بالمقابل أقدمت حكومة أنقرة على ترحيل عشرات الآلاف من السوريين إلى إدلب، كما أنها سبق أن أقفلت الحدود أمام السوريين الهاربين من الحرب، وخاصة من مناطق إدلب، ومنعتهم من دخول أراضيها، وقام حرس الحدود التركي بقتل عشرات السوريين الذين حاولوا دخول الأراضي التركية عبر طرق التهريب.

رصد _ (الحل)
الصورة: إنترنت


التعليقات