بغداد 17°C
دمشق 24°C
الأربعاء 28 أكتوبر 2020

حزب الفضيلة.. خسارات متلاحقة آخرها محافظة الديوانية


خاص ـ الحل العراق

يبدو أن هيمنة حزب #الفضيلة #الإسلامي، الذي يقوده رجل الدين #محمد_اليعقوبي، بدأ يتلاشى، حيث تراجعت شعبيته كثيراً بين الجماهير، إذ سيطر الحزب على محافظة #الديوانية لأكثر من دورة انتخابية، إلا أنه بات هامشياً في الوقت الحالي.

مصادر مسؤولة من المحافظة قالت لـ “الحل العراق”: إن «الفضيلة كان مسيطراً على كل #مؤسسات #الحكومة_المحلية في الديوانية، خلال الأعوام العشرة الماضية».

مبينة أن «الحزب فقد الكثير من جماهيريه، بسبب الكذب عليها والاستيلاء على الأصوات بالتزوير وشراء الذمم، وعدم الوفاء بالوعود التي قطعها للناس، من تنفيذ مشاريع خدمية والتي لم تكتمل وسُرقت جميع أموالها».

ولفتت إلى أن «دخول تياري #الحكمة و #الصدري على خط المنافسة أدى إلى تراجع نفوذ حزب الفضيلة في السيطرة على المحافظة».

وأكملت المصادر، أن «الانتخابات المحلية المقبلة، ستُبعد حزب الفضيلة عن دائرة السيطرة على المناصب في المحافظة إلى الأبد»، على حد وصفها.

ويحتل #العراق مرتبة متدنية في قائمة الدول الأكثر فساداً وهدراً للمال العام في العالم، حيث كشفت #اللجنة المالية في #البرلمان العراقي عام 2015 عن خسارة البلاد نحو 360 مليار دولار، بسبب #عمليات الفساد وغسيل الأموال.

فضلاً عن السيطرة على مقدرات الدولة، جرت لمدة 9 سنوات في الفترة ما بين عامي 2006 و2014، والتي حكم فيها رئيس الحكومة السابق #نوري_المالكي البلاد.

إعداد- ودق ماضي

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات