الخارجية الأمريكية: العقوبات جاءت بنتائجها والليرة السورية نحو الانهيار

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي، لشؤون الشرق الأوسط «جويل رايبورن» إن واشنطن تعمل على تجفيف موارد الحكومة السورية وحلفائها من خلال الضغط عليها بالعقوبات الاقتصادية، كي تنهار الليرة السورية أمام الدولار أكثر.

جاء ذلك في حديث له لوسائل إعلام سورية، أمس السبت، في مدينة #إسطنبول، متوقعاً أن يتجاوز #الدولار الواحد 700 ليرة سورية قريباً، مع الهبوط المدوي وفقدانه لقيمته وقوته الشرائية.

وأوضح #رايبورن أن «الانهيار الذي تشهده #الليرة_السورية دليل على جدوى تلك الإجراءات وعلى الوضع السيئ للقيادة السورية وداعميها»، حسب تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن #سعر_صرف الليرة السورية، في #السوق_السوداء، وصل اليوم الأحد، لحاجز الـ674 ليرة للمبيع، والـ678 ليرة للشراء، وبذلك يكون أعلى رقم يسجله سعر الصرف في تاريخ الليرة السورية، ويتحول الوضع الاقتصادي من سيء لأسوأ.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/FgSgw
المزيد