بغداد °C
دمشق 27°C
الأحد 9 أغسطس 2020

416334BF-AFC5-496A-808A-644A3DE4BF37_mw1024_s_n

 أعلنت وكالة رويترز، نقلاً عن مصادر مقربة من جبهة النصرة، أنها تدرس الانفصال عن تنظيم القاعدة، لتشكيل كيان جديد مدعوم من قبل بعض دول الخليج، بهدف الإطاحة ببشار الأسد.

وقالت الوكالة نقلاً عن مصادرها إن "قطر تشجع النصرة على هذه الخطوة، التي من شأنها أن تتيح للنصرة الحصول على زيادة في التمويل". مضيفةً أن أمير جبهة النصرة (أبو محمد الجولاني) قد التقى خلال الأشهر الماضية مع عدة مسؤولين في المخابرات الخليجية، بينهم قطريين، "بهدف دراسة الدعم الذي ستحصل عليه الجبهة في حال قامت بالانفصال عن القاعدة".

وأشار المصدر إلى أن الكيان الجديد سيضم (جبهة النصرة، وجيش المهاجرين والأنصار، وعدد من الألوية الصغيرة)، وأكد أنه لا يوجد اتفاق بين جميع القادة على القرار الجديد بعد، مما سبب تأخيراً في الإعلان.

الولايات المتحدة ستعاقب كل دولة تشتري النفط الإيراني.. انتهى الأمر


رصد- الحل العراق

أعلن الممثل الأميركي الخاص بالشؤون الإيرانية، #براين_هوك، أن #الولايات_المتحدة ستعاقب أي دولة تشتري #النفط من #إيران بعد انتهاء #الإعفاءات في الثاني من مايو.

وقال هوك في تصريحات صحفية: إن « #واشنطن ستفرض العقوبات حتى إذا لم تف دولة بحدود الشراء القصوى التي تفاوضت عليها من قبل»، مضيفاً أن «سياستنا الثابتة هي وقف شراء النفط الإيراني تماما.. انتهى الأمر».

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد ذكرت الخميس الماضي، 5 أيلول 2019، إن دولاً مثل #الصين و #الهند التي حصلت على إعفاءات في نوفمبر لشراء النفط الإيراني «يمكنها مواصلة شراء #الخام بعد الثاني من مايو إلى أن تصل إلى الحد الأقصى الذي تفاوضت عليه».

وأدت #العقوبات_الأمريكية المفروضة على #الاقتصاد_الإيراني وتشديد الخناق عليه، مع تصاعد الأزمة بينهما، إلى حرمان #طهران من عشرات المليارات من الدولار في مجال النفط فقط، عدا بقية القطاعات، حيث بلغت نسبة التضخم في الموازنة الإيرانية إلى مستوى قياسي غير مسبوق، مما ينذر بكارثة كبيرة، ما لم تتوصل إيران إلى حلول سلمية مع الولايات المتحدة.

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات