الهجرة التركية تصدر تعليماتها بخصوص طلاب المدارس والكيملك

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أصدرت إدارة الهجرة التركية، قراراً وتم تعميمه على مديريات التربية والمدارس في إسطنبول بضرورة استقبال الطلاب المخالفين «كملك ولاية ثانية» من اللذين درسوا في مدارس إسطنبول العام الماضي 2018/2019.

وقال #منبر_الجمعيات_السورية في تركيا، إنه «وبالنسبة إلى نقل قيود كيملك الطلاب اللذين درسوا العام الماضي وعائلاتهم فسوف يتم إعطائهم ورقة وموعد للذهاب إلى #شعبة_الأجانب للبصم واستلام الكيملك».

وحذّر نائب رئيس المنبر «باسل هيلم» من أن «جلب أيّة ورقة مزورة ستكون العقوبة قاسية، لأن حكماً قضائياً قد صدر بتجريم حاملي الأوراق المزورة والتي ستصل العقوبة إلى #غرامة_مالية والاعتقال والترحيل»، وفقاً لـ«تركيا بالعربي».

وأوضح المنبر أن «مسألة #الكيملك المبطل تم مناقشته مرات عدة مع #إدارة_الهجرة في إسطنبول وأنقرة»، مشيراً إلى أن «الحل الوحيد لهذه المشكلة يكمن فقط في تقديم طلب استرحام وانتظار النتيجة بالموافقة أو الرفض».

وكان المنبر وفي منشور سابق له، قد وجه تعليمات بشكل خاص للعائلات السورية، في مدينة #إسطنبول والأيتام من #اللاجئين_السوريين في المدينة شمال غرب #تركيا، قال فيه: إنه «وبناءً على اجتماع أعضاء مجلس إدارة منبر الجمعيات السورية مع إدارة هجرة اسطنبول فإنه سيبدأ منح ونقل (كمالك) الأرامل والأيتام اعتباراً من اليوم الإثنين 9/9/2019، على أن يكون صاحب الطلب حاملاً معه (شهادة وفاة، ودفتر عائلي مترجم أو بيان عائلي مترجم، وعقد إيجار البيت،، وفاتورة كهرباء، وبطاقة #الحماية_المؤقتة إن وجدت)».

من الجدير بالذكر، أنه وفي حال عدم وجود إثبات الوفاة، على العائلة إحضار ثلاثة شهود أتراك يشهدون مع العائلة أثناء المقابلة، لكن في حال تم اكتشاف أيّة وثيقة مزورة سيتم إيقاف الكيملك و #ترحيل_العائلة، حسب ما نقله المنبر عبر صفحته.

إعداد وتحرير: معتصم الطويل
الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/gRrip
المزيد