بغداد 33°C
دمشق 26°C
الأحد 9 مايو 2021
سلسلةُ ضرباتٍ جوية تستهدف الحشد على الحدود العراقية السورية - الحل نت

157080
اتهم الرئيس السوري (بشار الأسد) نظيره التركي (رجب طيب أردوغان) بـ "دعم القوى التكفيرية والمتطرفة"، قائلاً إن هذه السياسة التي يتبعها أردوغان ما هي إلا "إرضاء لأسياده، وتنفيذ لمخططاتهم".

وتأتي تصريحات الأسد ضمن لقاء له في دمشق، مع وفد من الأحزاب والفعاليات السياسية والاقتصادية والحزبية التركية، برئاسة زعيم حزب وطن (دوغو بيرنشتيك)، وفقاً لما أعلنته وكالة سانا للأنباء.

كما قال الرئيس السوري (بشار الأسد) للوفد التركي إن "مكافحة الإرهاب لا تتم فقط عبر محاربة الإرهابيين، بل أيضاً من خلال ضغط الشعوب على الحكومات التي تدعمهم لتغيير موقفها".

ونقلت الوكالة عن الأسد تأكيده على أن هذه الزيارة هي "مؤشر على أن العلاقات الحقيقية بين الدول تبنيها الشعوب لا الحكومات".

وكانت تركيا قد وقعت منذ أسبوعين اتفاقاً مع الولايات المتحدة، لتدريب عناصر من "المعارضة المعتدلة"، في أحد القواعد التركية العسكرية، بهدف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والنظام السوري.

سلسلةُ ضرباتٍ جوية تستهدف الحشد على الحدود العراقية السورية


خاص ـ الحل العراق

أفادت وسائل #إعلام عربية ومحلية، اليوم الاثنين، بسماع دوي ثلاثة #انفجارات على الأقل في منطقة قرب منطقة “#البوكمال” السورية، حيث تعسكر مجاميع من فصائل من #الحشد_الشعبي وقوات حرس #الحدود العراقية.

ونقلت وكالات عن قائممقام “#القائم” التابعة لمحافظة #الأنبار، #أحمد_المحلاوي قوله إن «انفجارات هزت الشريط الحدودي بين العراق وسوريا قبالة مدينة البوكمال السورية».

وأضاف أن «أربعة تفجيرات عنيفة هزت #مدينة القائم في منتصف الليل، وتبين أنها لقصف مجهول استهدف تجمعات لقوات الحشد الشعبي».

من جانبه، ذكر #المرصد السوري لحقوق الانسان أن «الضربات الجوية “المجهولة” التي استهدفت قاعدة لقوات #إيرانية وفصائل عراقية في منطقة البوكمال على الحدود بين #سوريا والعراق، أسفرت عن مقتل 18 من الإيرانيين والموالين لطهران».

ولفت المرصد في بيان إلى أنه «وثق خسائر #بشرية فادحة جراء الضربات الجوية التي استهدفت مواقع وآليات ومستودعات ذخيرة وسلاح للقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها في مدينة البوكمال ومحيطها بعدة #غارات وصواريخ».

مبيناً أن «الطائرات المجهولة استهدفت مواقع للإيرانيين في كل من مركز (الإمام علي) ومنطقة الحزام الأخضر والمنطقة #الصناعية وفي قرية العباس بالقرب من مدينة البوكمال، والمعبر الحدودي مع العراق ومواقع أخرى في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي».

وبحسب مصادر أمنية قالت لـ”الحل العراق” فإن «القصف الجوي استهدف حزب الله العراقي وحركة الأبدال، وجماعة “#حيدرون” وفاطميون والنجباء وزينبيون».

يشار إلى أن “البوكمال” شرقي سوريا تقع على الحدود مع العراق، وسبق أن تعرضت لقصف مجهول استهدف فصائل عراقية مسلحة في بلدة القائم #العراقية المجاورة.

وكانت تقارير صحفية غربية، قد ذكرت في وقتٍ سابق أن إيران تسعى لبناء قاعدة عسكرية (الإمام علي) بظروف “سرية” على الحدود العراقية السورية.

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات