الأسد ليس ضمن الأخطار التي يواجهها السوريون العائدون لبلدهم… وفق إردوغان

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكد الرئيس التركي (رجب طيب #إردوغان) أنه لم يعد بإمكان بلاده استقبال موجة جديدة من “الهجرة” القادمة من سوريا حسب وصفه، وفق ما ورد ضمن سلسلة تغريدات نقلتها وكالة الأناضول.

وأتبع إردوغان “وكما قال صديقي #ترامب (تنظيم داعش مني بالهزيمة) لذا لم يعد هناك أي عائق أمام عودة السوريين سوى تنظيم (ي ب ك/بي كا كا)”، وغفل عن ذكر الرئيس بشار الأسد وجيشه المسؤول عن قتل مئات الآلاف.

ودعا الرئيس التركي إلى إنشاء المنطقة الآمنة “بأسرع ما يمكن”، مشدداً على أنه “لا يمكن قبول إرسال ما يقارب نحو 50 ألف شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر إلى مجموعة الإرهابيين”، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب (نواة قوات سوريا الديمقراطية).

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب (ي ب ك) منظمة إرهابية، حيث تتهمها بالتبعية لحزب العمال الكردستاني (بي كا كا) المحظور في تركيا، وهو ما تنفيه الوحدات السورية.

وأحدث تصريح الرئيس التركي غضب متابعين سوريين، حيث كتب أحمد دغمش في تعليق على الخبر بمجموعة INT الإخبارية “تصريحاته صايرة مستفزة أكتر من بشار الأسد”.

وعلق رزغار محمد على المنشور ذاته بالقول “عودة لاجئين يا بندوق.. كان بإمكانك وقف زحف قوات الأسد حتى ما يتهجر مليون إنسان خلال شهر”. واكتفى ابراهيم محمد فياض بطرح السؤال “والنظام والقصف والبراميل شو وضعن؟”.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/G0CNn
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد